"كرم المصري" يفوز بجائزة "الفارس للصحافة الدولية" لعام 2017

فاز الناشط الإعلامي والمصور الفوتوغرافي السوري "كرم المصري"، بجائزة "الفارس للصحافة الدولية" لعام 2017، والتي تقدم سنوياً من قبل مركز الدولي للصحفيين في العاصمة الأميركية واشنطن لكل صحفي كان له تأثير كبير حول العالم.

وعمل المصري (25 عاماً) في المجال الإعلامي منذ انطلاق الثورة السورية في 2011 بشكل مستقل في القسم الشرقي من مدينة حلب، وصور عبر عدسة هاتفه الخليوي المظاهرات المناهضة للنظام السوري، قبل أن يتمكن من شراء كاميرا احترافية لالتقاط صور أفضل ترصد المعاناة التي تسببها الحرب.

وفي عام 2013، أصبح مصوراً مستقلاً لوكالة "فرانس برس"، وبقي في حلب إلى أن تمت عملية التهجير القسري من القسم الشرقي بنهاية عام 2016 ، ليقدم بعدها طلب لجوء إلى فرنسا حيث يتواجد الآن.

وقال "المصري" لموقع رابطة الصحفيين السوريين، إنه حصد جائزة "2017 Knight International Journalism Award" التي تقدم سنوياً لكل صحفي كان له تأثير كبير حول العالم، مضيفاً أن الجائزة جاءت بعد عمل شاق في مدينة حلب في ظل أصعب الظروف من قصف وحصار ومن ثم تهجير.

وذكر أن الفائز بالجائزة يتم اختياره من بين الآلاف من المرشحين لنيلها، مشيراً إلى أن المركز الدولي للصحفيين حدد يوم 9 تشرين الأول / نوفمبر للحصول على الجائزة من خلال حفل التكريم أو العشاء كما يسمونه في واشنطن.

يذكر أن "كرم المصري" كان قد حصد عدة جوائز عام ٢٠١٦، كـ "Days japan" و"Istanbul photo awards" في التصوير الصحفي، وأيضا جائزة "فارين" الفرنسية للصحافة "Varenne foundation" عن أفضل تقرير لفئة "صحافة الفيديو".