وفاة الإعلامي عزت شحرور إثر نوبة قلبية مفاجئة

توفي أمس السبت 23-12-2017 الإعلامي الفلسطيني السوري عزت شحرور، عن سن ناهزت (55 عاماً) جراء نوبة قلبية مفاجئة في العاصمة الصينية بكين.

وعمل شحرور مديراً لمكتب شبكة "الجزيرة" في الصين منذ افتتاح مكتبها في بكين في حزيران/يونيو 2002، وهاجر إلى الصين منذ أكثر من ثلاثة عقود، ومنعه نظام الأسد الأب من العودة إلى ذويه، والزميل الراحل متزوج، وله من الأولاد محمد وعلي ومن البنات يافا ومريم.

ونعى الكثير من الصحفيين الفلسطينيين والسوريين، ومذيعي الجزيرة ومراسليها في حساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي الزميل الراحل عزت شحرور.

وشحرور من مواليد مخيم النيرب للاجئين الفلسطينيين في مدينة حلب بسوريا عام 1962، وهو إعلامي فلسطيني ودبلوماسي سابق، تلقى تعليمه الابتدائي والإعدادي في مخيم النيرب بمدارس وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، وحصل على شهادته الثانوية عام 1981 من ثانوية الشهيد محمود أبو الحسن، والتحق بعدها ببعثة لمنظمة التحرير الفلسطينية لدراسة الطب في الصين.

تخرج عزت شحرور في جامعة الصين للعلوم الطبية في مدينة شنيانغ (شمال شرق البلاد) عام 1987، وسافر إلى كوريا الشمالية وحصل على شهادة دراسات عليا في الطب الشرقي من جامعة بيونغ يانغ للطب عام 1989، ثم عاد إلى الصين ليحصل على شهادة اختصاص وممارسة الطب التقليدي الصيني من جامعة الطب والعقاقير الصينية ببكين عام 1994.

ودشن شحرور حياته المهنية دبلوماسياً في سفارة فلسطين لدى كوريا الشمالية في الفترة من 1987 حتى 1990، وانتقل بعدها للعمل في سفارة فلسطين لدى جمهورية لاوس حتى عام 1993، قبل أن يعود إلى بكين مرة أخرى ويواصل عمله مسؤولا إعلاميا ومتحدثا باسم السفارة الفلسطينية لدى الصين حتى التحاقه بقناة الجزيرة عام 2002.

وأثناء فترة إدارته مكتب شبكة الجزيرة، نجح عزت شحرور في نسج علاقات تعاون مع وسائل الإعلام الصينية المختلفة ونظيراتها بشبكة الجزيرة مثل مهرجان الجزيرة الدولي للأفلام الوثائقية ومركز الجزيرة للدراسات، كما اقترح ونفذ إطلاق مواقع خاصة بشبكة الجزيرة باللغة الصينية على مواقع التواصل الصينية بهدف زيادة تعريف المواطن الصيني بالقضايا العربية.

المصدر: الجزيرة