الرابطة توقع اتفاق تفاهم مع (SNJ) الفرنسية

باريس 

اتفقت رابطة الصحفيين السوريين والنقابة الوطنية للصحفيين الفرنسيين (SNJ) على التنسيق الدائم وإجراء النشاطات المشتركة في إطار الدعم المتبادل، وإشراك النقابة الفرنسية لرابطة الصحفيين السوريين ومساعدتها في التشبيك مع الجهات والمنظمات داخل فرنسا.

جاء ذلك خلال اجتماع بمناسبة توقيع الطرفين بمشاركة الاتحاد الدولي للصحفيين (IFJ) كطرف راعٍ، على مذكرة تفاهم لثلاث سنوات قابلة للتجديد تتضمن بنوداً للتعاون في استخدام المقرّ الخاص بالنقابة الفرنسية.

وقع المذكرة كل من رئيس الرابطة علي عيد والسكرتير العام الأول للنقابة الوطنية للصحفيين الفرنسيين فنسنت لانيير والأمين العام للفدرالية الدولية للصحفيين أنتوني بلانجير، بحضور أمين السر رابطة الصحفيين صخر ادريس وعدد من أعضاء المكتب التنفيذي للنقابة الفرنسية. 

يذكر أن (SNJ) هي الأكبر والأقدم بين نقابات الصحفيين الفرنسية، إذ يعود تأسيسها إلى عام 1918، وهي تحتفل في آذار ـ مارس القادم بالذكرى المئوية لتأسيسها.
واعتبر رئيس الرابطة علي عيد أن توقيع التفاهم الذي جرى في باريس الجمعة 26 كانون الثاني – يناير، يفتح الباب أمام الرابطة للاستفادة من إمكانات وخبرات النقابة الوطنية للصحفيين الفرنسيين، وهي منظمة عريقة ولها تأثيرها في فرنسا. 

وأضاف أن هذه الخطوة تأتي ضمن سلسلة خطوات للتعريف بالرابطة وتوسيع دورها وتعاونها مع منظمات وجهات دولية بما يخدم الصحفي السوري، مع التأكيد على أهمية استماع الشركاء الجدد للقضايا التي تعرضها الرابطة ومنها حرية الصحافة وحماية حقوق الصحفيين السوريين أينما كانوا.