إصابة ناشط إعلامي بانفجار لغم في ريف حلب

أصيب الناشط الإعلامي وحيد فؤاد قرنفل، أمس السبت 10-03-2018، بجروح جراء انفجار لغم أرضي في منطقة عفرين بريف حلب الشمالي الغربي.

ويعمل "قرنفل" مراسلاً ميدانياً لـ "الفيلق الثاني" التابع للجيش السوري الحر، وهو من مواليد عام 1997 في قرية إبين سمعان التابعة لناحية الأتارب بريف حلب الغربي.

وقال "قرنفل لموقع "رابطة الصحفيين السوريين" إنه أثناء تغطيته للاشتباكات بين الجيش الحر و"وحدات حماية الشعب" الكردية على جبهة بلبل - محور طفلة، تعرض للإصابة إثر انفجار لغم أرضي زرعته "وحدات حماية الشعب"، وذلك في طريق عودته من إسعاف شاب انفجر به لغم آخر.

وأضاف أن شظايا اللغم أصابته بمختلف أنحاء جسده، كما تعرض لحروق طفيفة في وجهه، مشيراً إلى أن حالته الصحية مستقرة.

يذكر أن المركز السوري للحريات الصحفية في الرابطة كان قد وثق في التقرير الشهري الصادر عن شهر شباط/فبراير الماضي وقوع 11 انتهاكاً بحق الإعلام في سوريا، من بينها مقتل مراسل وإصابة آخر في ريف حلب.