مقتل مراسل "داماسكي" جراء قصف جوي على الغوطة الشرقية

قُتل الناشط الإعلامي عبيدة أبو عمر، اليوم الأربعاء 21-03-2018، جراء قصف جوي لطيران -يرجح أنه روسي- على بلدة عين ترما في الغوطة الشرقية المحاصرة قرب دمشق.

وعمل "أبو عمر" مراسلاً لوكالة "داماسكي" الإعلامية، بالإضافة لعمله كمدير للمكتب الإعلامي بالدفاع المدني السوري في دمشق، وهو من مواليد عام 1992 في حي جوبر شرق دمشق.

وقال الناشط الإعلامي عمران الدوماني، لموقع رابطة الصحفيين السوريين، إن "أبو عمر" قضى اليوم إثر غارة للطيران الحربي الروسي استهدفت مكان وجوده  أثناء تغطيته للقصف الجوي على بلدة عين ترما في الغوطة الشرقية.

وبمقتل الناشط الإعلامي عبيدة أبو عمر، يرتفع عدد القتلى الإعلاميين إلى 5، بالإضافة إلى إصابة اثنين آخرين خلال الحملة العسكرية التي تشنها قوات النظام السوري وحلفاؤه على الغوطة الشرقية منذ الثامن عشر من شهر  شباط/فبراير الماضي.

يشار إلى أن المركز السوري للحريات الصحفية في رابطة الصحفيين السوريين أصدر الأسبوع الماضي تقريراً خاصاً بعنوان "بعد سبع سنوات من انطلاق الثورة السورية.. إعلاميو الغوطة تحت الحصار والقصف"، وثق فيه 163 انتهاكاً ضد الإعلام في عموم ريف دمشق، منها 117 انتهاكاً وقع في الغوطة الشرقية، وذكر التقرير أن 55 إعلامياً قتلوا في الغوطة الشرقية؛ 48 منهم على يد النظام السوري.