"فيلق الرحمن" يطلق سراح ناشط إعلامي بعد أسبوع على اعتقاله في الغوطة

أطلق فصيل "فيلق الرحمن" المعارض مساء أمس الخميس 22-03-2018، سراح الناشط الإعلامي عمر حمزة، بعد مرور أسبوع على اعتقاله من منطقة القطاع الأوسط في الغوطة الشرقية المحاصرة قرب دمشق.

ويعد "حمزة" من مؤسسي رابطة الإعلاميين في الغوطة الشرقية، وهو أحد أعضائها، كما يعتبر من أوائل الناشطين والناطقين الإعلاميين الذين برزوا بُعيد انطلاق الثورة السورية عام 2011.

وقال مدير وكالة "داماسكي" الإعلامي يوسف البستاني، لموقع "رابطة الصحفيين السوريين"، إن "فيلق الرحمن" في منطقة سيطرته بالقطاع الأوسط في الغوطة الشرقية اعتقل "حمزة" قبل أسبوع تقريباً، بتهمة "الخيانة والإرجاف"، ليطلق سراحه مساء أمس بعد إعلان الفيلق عن التوصل لاتفاق مع الطرف الروسي يقضي بوقف إطلاق النار.

وأشار "البستاني" إلى أن الخوف من الاعتقال كان سبباً لعدم تجرؤ الناشطين الإعلاميين الموجودين في مناطق سيطرة الفيلق على نشر أي خبر عن اعتقال "حمزة".

يأتي ذلك في الوقت الذي أسفرت فيه الحملة العسكرية التي تشنها قوات النظام وحلفاؤها على الغوطة الشرقية منذ أكثر من شهر، عن مقتل 6 إعلاميين وإصابة اثنين آخرين بجروح، إضافة على آلاف القتلى والجرحى من المدنيين.