محاولة اغتيال ناشط إعلامي بريف إدلب

تعرض الناشط الإعلامي مصطفى حاج علي، اليوم الخميس 26-4-2018، لمحاولة اغتيال بعد أن أطلق مجهولون النار عليه بالقرب من مفرق بلدة النيرب بريف إدلب الشرقي، ما أدى إلى إصابته بجروح بالغة ونقل على إثرها للمستشفى بحالة حرجة.

ويعمل "حاج علي" مراسلاً لوكالة "ستيب" الإخبارية، ومديراً للدائرة الإعلامية في مديرية التربية والتعليم بمحافظة إدلب، وهو من مواليد عام 1985 في بلدة النيرب.

وقال الناشط الإعلامي محمد صبيح، لموقع "رابطة الصحفيين السوريين"، إن مجهولين أطلقوا الرصاص بشكل مباشر على "حاج علي" أثناء ركوبه دراجته النارية قرب بلدة النيرب، ما أدى إلى إصابته في منطقة الصدر، مشيراً إلى أنه نقل إلى المستشفى وحالته الصحية حرجة حالياً.

يذكر أن المركز السوري للحريات الصحفية في رابطة الصحفيين السوريين كان قد وثق وقوع 14 انتهاكاً بحق الإعلام في سوريا خلال شهر آذار/ مارس الماضي، من بينها حالة واحدة وقعت في محافظة إدلب.