حلب.. إصابة ناشط إعلامي أثناء تفريق جنود أتراك اعتصاماً لأهالي مدينة الباب

تعرض الناشط الإعلامي بدر طالب، اليوم السبت 5 أيار/ مايو 2018، لإصابة سطحية أثناء تفريق اعتصام نظمه أهالي مدينة الباب بريف حلب الشرقي على خلفية قيام أحد قيادات فرقة "الحمزة" بالاعتداء أمس على الكوادر الطبية في المدينة.

ويعمل "طالب" مع مؤسسة "منصة" الإعلامية، وعمل سابقاً مع شبكة "حلب نيوز" إضافةً لعمله بشكل مستقل، وهو من مواليد عام 1992 في مدينة الباب.

وأوضح "طالب" لموقع رابطة الصحفيين السوريين، أنه خلال تصويره لاعتصام الأهالي أمام مخفر الشرطة في مدينة الباب، أقدم أحد الجنود الأتراك الذين جاؤوا من مواقعهم في أطراف المدينة بإطلاق الرصاص لتفريق الاعتصام، لافتاً إلى أنه أُصيب بجرح سطحي في وجهه دون أن يتمكن من تحديد فيما إذا كان الجرح ناتج عن إصابة مباشرة من إطلاق الرصاص أو بشظية من إحدى الرصاصات.

وذكر الناشط الإعلامي أنه نقل إلى أقرب مستشفى في المدينة، حيث تلقى العلاج، ووضعه الصحي مستقر.

وشهدت مدينة الباب خلال الـ24 ساعة الماضية حالة من التوتر بعد أن اعتدى قيادي في "فرقة الحمزة" معروف باسم "اليابا" على الكوادر الطبية في مستشفيين بالمدينة.

يذكر أن المركز السوري للحريات الصحفية في رابطة الصحفيين السوريين وثّق خلال شهر نيسان/ أبريل الماضي وقوع 6 انتهاكات بحق الإعلام في سوريا، 3 منها في محافظة حلب.