"ميثاق شرف" ينظم منتدى حول "الأخبار الزائفة" في إسطنبول

نظم "ميثاق شرف للإعلاميين السوريين"، يوم الأحد 13أيار/ مايو 2018، منتدى إعلامي في مدينة إسطنبول التركية بعنوان "الأخبار الزائفة" ضمن سلسلة اللقاءات التي ينظمها الميثاق بشكل دوري.

وحضر المنتدى أكثر من (30) صحفية وصحفي سوري بينهم أعضاء في رابطة الصحفيين السوريين (مدراء المؤسسات الإعلامية، رؤساء التحرير، مدراء الأخبار، المحررون، والمراسلون)، من مؤسسات إعلامية سورية متعددة (مطبوعة، مرئية، مسموعة).

وتم خلال اللقاء مناقشة مفهوم الخبر الزائف الذي تعرّفه "شبكة الصحافة الأخلاقية" بأنه "خبر مختلق عمداً، يتم نشره بقصد خداع طرف آخر وحثّه على تصديق الأكاذيب أو التشكيك في الحقائق التي يمكن إثباتها". حيث تبادل المشاركون خلال المنتدى وجهات النظر حول مفهوم الأخبار الزائفة والفرق بينها وبين الأخبار المفبركة والأخبار الموجهة والمضللة.  

كما تم التطرق إلى الأسباب التي تجعل من الأخبار الزائفة تلقى رواجاً واسعاً، وتأثيرها على المشهد الإعلامي في سوريا، إضافةً إلى السبل التي يمكن أن تتبعها وسائل الإعلام للتصدي للأخبار الزائفة، وكذلك الدور المتوقع لميثاق شرف للإعلاميين السوريين في هذا الشأن.

وقال عضو مجلس إدارة الميثاق عبسي سميسم، لموقع رابطة الصحفيين السوريين، "تم تنظيم هذا المنتدى لتعريف المشاركين بمدى خطورة الأخبار الزائفة على الإعلام وحثّهم على التصدي لها"، مشيراً إلى أنه هيئة الميثاق وجهت الدعوة إلى مؤسسات في الميثاق وأخرى من خارجه لحضور المنتدى لتشجيعها على الانضمام إليه.

وأضاف "سميسم" أن الهدف من المنتدى يتمثل في إجراء نقاش بين المشاركين للوصول إلى صيغة يتم بموجبها تجنب الأخبار الزائفة في وسائل الإعلام السورية، والاطلاع على تجارب المؤسسات الكبرى حول كيفية تعاملها مع تلك الأخبار عبر استضافة شخصيات إعلامية عالمية وإقليمية من ذوي الخبرة. وأيضاً الدور الذي يقوم به الميثاق لمحاربة الأخبار الزائفة، والاستفادة من المقترحات التي يقدمها المشاركين خلال المنتدى.

بدوره، قال مدير تحرير جريدة "صدى الشام" جلال بكور، لموقع الرابطة، إن النقاش خلال المنتدى كان مفيداً من ناحية تناول موضوع الأخبار الزائفة التي انتشرت خلال السنوات الأخيرة بشكل كبير خاصة مع وجود مواقع التواصل الاجتماعي المتاحة للجميع، إضافة إلى المواقع الإخبارية التي تنقل مثل هذه الأخبار وتروّجها إما لخلفيات سياسية أو إيديولوجية أو لغايات اقتصادية..

وذكر "بكور" أن النقاش خلال المنتدى تناول الأخبار الزائفة من كافة الجوانب، وكيف يمكن للمؤسسات الإعلامية السورية أن تتفادى الوقوع في الترويج لهذا النوع من الأخبار، وتدريب الصحفيين على التحقق من الأخبار.

الجدير بالذكر أن هذا المنتدى يعد اللقاء الرابع ضمن سلسلة من الأنشطة التي تنظمها هيئة ميثاق شرف للإعلاميين السوريين، بغرض التعرف على خبرات عالمية وإقليمية في الصحافة وتبادل الآراء والمناقشات حول أهم القضايا العالمية التي تواجه المهنة، وبحث انعكاس ذلك على الواقع العربي والوضع السوري بشكل خاص، بهدف تطوير الأداء وفتح آفاق جديدة بين أبناء المهنة للاستفادة والتطور.