سكرتير عام رابطة الصحفيين السوريين يلقي محاضرة حول الإعلام السوري بفرنسا

ألقى السكرتير العام لرابطة الصحفيين السوريين صخر إدريس، يوم الخميس 29-03-2018، محاضرة في ثانوية "جان مونية" Jean Monnet، وشارك في جلسة نقاش مفتوحة أدراها الصحفي الفرنسي "جوناثان غيورين"، في المكتبة الوطنية لبلدة كونياك الفرنسية بالتعاون مع مؤسسة الأدب الأوروبي الفرنسية.

وحضر المحاضرة نحو 45 طالب وطالبة ومدرس ومدرسة، وخلال جلسة النقاش في المكتبة حضر حوالي 40 شخص وأكاديمي.

وتطرق "إدريس" خلال المحاضرة والجلسة إلى وضع الإعلام وحرية التعبير في سوريا والانتهاكات بحق الصحفيين السوريين، والمخاطر التي يواجهونها في سوريا، حيث جاء تصنيف خطورة ممارسة الصحافة في سوريا في الترتيب 177 من أصل 180 دولة على قائمة تقرير "مراسلون بلا حدود" السنوي لعام 2017.

كما تحدث عن تجربة رابطة الصحفيين السوريين الرائدة كتجمع مهني يضم مئات الصحفيين والصحفيات السوريات في سوريا ومختلف أنحاء العالم، وعن عضوية الرابطة في الفيدرالية الدولية للصحفيين، وهو ما يؤكد على المعايير المهنية العالية التي اعتمدتها الرابطة في عملها كنقابة تعمل على خدمة ممارسي المهنة. 

وأشار "إدريس" خلال المحاضرة إلى تقارير الانتهاكات الشهرية ونصف السنوية والسنوية بحق الصحفيين السوريين والتي تصدرها الرابطة، حيث أصبحت هذه التقارير مرجعاً مهماً تعتمد عليه العديد من الجهات الدولية.

وفي نهاية المحاضرة وخلال جلسة النقاش أجاب "إدريس" عن عشرات الأسئلة التي وجهها الحضور وتركزت في معظمها عن حرية التعبير والوضع المعقد في سوريا.

الجدير بالذكر أن هذه المحاضرات والجلسات تأتي ضمن سلسلة الأنشطة التي تقوم بها رابطة الصحفيين السوريين بهدف توعية الرأي العام الغربي بحقيقة ما يجري في سوريا، والانتهاكات التي تلحق بالصحفيين السوريين، حيث ألقى السكرتير العام للرابطة صخر إدريس، محاضرات سابقة بهذا الشأن في عدة مدن فرنسية. 

أثناء المحاضرة في مكتبة كونياك