محاضرة لسكرتير عام رابطة الصحفيين السوريين في جامعة نيويورك بباريس

ألقى السكرتير العام لرابطة الصحفيين السوريين صخر إدريس، يوم الخميس 05-04-2018، محاضرة كضيف زائر في مقر جامعة نيويورك بباريس حول الإعلام في سوريا، وذلك بالتعاون مع بيت الصحفيين "La Maison des journalists".

وحضر المحاضرة التي امتدت لنحو ساعتين حوالي 20 طالب وطالبة من مختلف الاختصاصات، وتم خلال المحاضرة التطرق إلى عدة محاور منها النقاش حول حرية الصحافة في سوريا، والصعوبات التي يوجهها الصحفيين السوريين في المنفى.

وتحدث "إدريس" عن المصاعب التي واجهها الإعلاميين في الغوطة الشرقية قرب دمشق بسبب القصف الممنهج لقوات النظام السوري الأسد وروسيا، قبل أن يتم تهجيرهم إلى الشمال السوري، وكذلك عن مبادرة رابطة الصحفيين السوريين لدعمهم ومساندتهم عبر إنشائها برنامج الأمن والسلامة.

كما تم خلال المحاضرة تبادل النقاش مع طلاب الجامعة حول الوضع الكردي في المنطقة وانتهاكات حقوق الإنسان في سوريا، وحول مصداقية المصادر الإعلامية والأخبار الزائفة في بعض المؤسسات الإعلامية المحلية والدولية التي تتناول الوضع في سوريا.

وتطرق "إدريس" أيضاً إلى تجربة رابطة الصحفيين السوريين كمؤسسة مهنية تضم مئات الصحفيين والصحفيات السوريات في سوريا ومختلف أنحاء العالم، وتحدث عن عضوية الرابطة في الفيدرالية الدولية للصحفيين، وعن تقارير الانتهاكات بحق الإعلام في سوريا التي تصدرها الرابطة، بالإضافة إلى ما تحاول الرابطة القيام به من أجل حماية الصحفيين والنشطاء الإعلاميين في المناطق الساخنة.

وتحدث أيضاً عن بيت الصحفيين في باريس وعن الخدمات العديدة التي يقدمها البيت للصحفيين الجدد والمعرضين للأخطار والتصفيات في دولهم لحظة وصولهم إلى باريس.

يذكر أن هذه المحاضرات تأتي ضمن سلسلة الأنشطة التي تقوم بها رابطة الصحفيين السوريين بهدف توعية الرأي العام الغربي بحقيقة ما يجري في سوريا، والانتهاكات التي تلحق بالصحفيين السوريين، حيث ألقى السكرتير العام للرابطة صخر إدريس، محاضرات سابقة بهذا الشأن في عدة مدن فرنسية.