رابطة الصحفيين السوريين تحضر اجتماعات الجمعية العامة لـ "EFJ" في لشبونة

شاركت رابطة الصحفيين السوريين ممثلةً برئيسها علي عيد، في جانب من اجتماعات الجمعية العامة للاتحاد الأوروبي للصحفيين (الفدرالية الأوروبية EFJ)، والتي انعقدت في الفترة بين 4 و6 حزيران/ يونيو الحالي في العاصمة البرتغالية لشبونة.

وتأتي المشاركة استجابةً لدعوة من رئاسة الفدرالية الأوروبية كنوع من المساهمة في إدماج الرابطة والتشبيك بينها وبين مختلف الاتحادات والنقابات الأوروبية.

وقال "عيد" إن الهدف من الدعوة هو تقديم نوع من الدعم للرابطة والاطلاع على تجربة الأوروبيين في العمل المؤسساتي، إضافةً إلى فسح المجال أمام الرابطة للتشبيك مع الاتحادات الأعضاء في الفدرالية الدولية.

وأضاف أن هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها دعوة اتحاد أو رابطة أو منظمة من خارج منظمات الاتحاد الأوروبي، وهذا الأمر بالنسبة للرابطة يعطي انطباعاً إيجابياً عن الدعم الذي تحاول الفدرالية الأوروبية تقديمه للرابطة.

وعلى هامش اجتماعات الجمعية العامة التقي "عيد" عدداً من رؤساء وممثلي النقابات، كما التقى رئيسي الفدرالية الدولية فيليب لوروث والفدرالية الأوروبية موغينس بليتشر، وقدّم شرحاً حول ظروف الرابطة وتطورها ورغبتها في استكشاف مجالات التعاون والمناصرة والدعم لقضايا الصحفيين السوريين في مختلف البلدان التي يقيمون فيها.

وكانت الرابطة قد حضرت في شهر أيلول/ سبتمبر الماضي جانباً من اجتماعات الدوّرة السادسة والثلاثين لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف، والخاصة بتقرير لجنة التحقيق الدولية المستقلة المعنية بسوريا.

الجدير بالذكر أن رابطة الصحفيين السوريين نالت اعترافاً دولياً قانونياً بعد قبولها في شهر تشرين الثاني/نوفمبر 2017 كعضو في الاتحاد الدولي للصحفيين (الفيدرالية الدولية IFJ).