مقتل الناشط الإعلامي أحمد عزيزة بقصف جوي على ريف حلب

قُتل الناشط الإعلامي أحمد عزيزة، جراء القصف الجوي -يرجح أنه روسي- الذي استهدف أمس الجمعة 10-08-2018 بلدة أورم الكبرى بريف حلب الغربي.

وكان "عزيزة" يعمل في المجال الإعلامي مع شبكة "حلب نيوز" الإعلامية بشكل تطوعي منذ عام 2014، وتعرض لعدة إصابات خلال عمله وتغطيته للقصف على مدينة حلب، وهو من مواليد عام 1998 في المدينة.

وقال الناشط الإعلامي محمود عزيزة المعروف باسم "أبو العز الحلبي"، والد أحمد، لموقع رابطة الصحفيين السوريين، إن أحمد قضى جراء غارة روسية استهدفت مكان وجوده أثناء تغطيته للقصف الجوي على بلدة أورم الكبرى.

وأوضح أن "أحمد خرج لتغطية القصف على البلدة بعد غارة روسية استهدفت البلدة بصاروخين في تمام الساعة السابعة مساءً بالتوقيت المحلي، ليعاود الطيران ويقصف مكان وجوده، مما أدى إلى استشهاده إلى جانب نحو 20 مدنياً آخرين".

يذكر أن المركز السوري للحريات الصحفية في رابطة الصحفيين السوريين كان قد وثق وقوع 11 انتهاكاً بحق الإعلام في سوريا خلال شهر تموز/ يوليو الفائت، بينهم 3 إعلاميين.