إصابة عضو رابطة الصحفيين السوريين حسام البرم بطلق ناري لدى محاولته العبور إلى تركيا

 

أصيب عضو رابطة الصحفيين السوريين حسام البرم، أمس الثلاثاء 28-08-2018، بطلق ناري مصدره حرس الحدود التركي أثناء محاولته العبور بطريقة غير شرعية برفقة الزميلين مهند الحوراني وسليمان الإبراهيم من محافظة إدلب شمال غرب سوريا إلى داخل الأراضي التركية.

وقال "البرم" لموقع الرابطة إنه بعد حالة اليأس من أي جهود حقيقية لإخراجه وزملائه من إدلب إلى تركيا، إضافةً إلى التهديدات الكبيرة التي يتعرض لها الشمال السوري، قاموا بعدة محاولات لاجتياز الحدود عبر طرق التهريب، مؤكداً تعرضه للإهانة والضرب بعد مصادرة هاتفه من قبل حرس الحدود وعدم تمكنه من استرجاعه.

وأوضح أنه في آخر محاولة لهم أمس تعرض للإصابة برصاص حرس الحدود أثناء وجودهم في منطقة هتيا غرب إدلب على الجانب السوري من الحدود، مشيراً إلى أن حرس الحدود أطلقوا النار عليهم بشكل مباشر أيضاً أثناء إسعافه بسيارة سلكت طرق جبلية وعرة دون أي إنارة، إلى أن دخلوا قرى ريف إدلب القريبة من الحدود وتم نقله إلى مستشفى القنية، حيث أُجري له عمل جراحي.

وأشار "البرم" إلى أن وضعه الصحي مستقر، مطالباً رابطة الصحفيين السوريين بالعمل على المساعدة في دخوله وزملائه إلى تركيا أو إلى أي منطقة آمنة.

وكان الزميل حسام البرم قد وصل إلى محافظة إدلب مطلع الشهر الحالي ضمن آخر قافلة هُجرت من محافظة درعا جنوب سوريا، حيث عمل هناك مراسلاً لراديو "روزنة"، وهو من مواليد عام 1985 في الشيخ مسكين بدرعا.