إصابة ناشط إعلامي بقصف لقوات النظام السوري على ريف إدلب

أُصيب الناشط الإعلامي أنس عبد المجيد دياب اليوم الجمعة 7-9-2018، جراء قصف صاروخي لقوات النظام السوري على أطراف مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي.

وقال الناشط الإعلامي عبد الحميد قطيني لموقع رابطة الصحفيين السوريين إن "دياب" أصيب بشظايا قصف صاروخي -مصدره مواقع قوات النظام في بلدة معان شمال حماة- استهدف مكان وجوده مع فريق الدفاع المدني السوري أثناء توثيقه لغارات الطيران الحربي الروسي على أطراف مدينة خان شيخون.

وأضاف "قطيني" أن "دياب" تعرض لإصابة في قدمه، نقل على إثرها إلى المستشفى حيث خضع لعملية جراحية، مشيراً إلى أن حالته الصحية مستقرة.

وكان المركز السوري للحريات الصحفية قد وثق إصابة "دياب" (22 عاماً) خلال الهجوم الكيماوي على خان شيخون في نيسان/ أبريل 2017.

يذكر أن المركز وثق وقوع 11 انتهاكاً ضد الإعلام في سوريا في تقريره الدوري الصادر عن شهر آب/ أغسطس الماضي، بينها مقتل إعلامي بقصف روسي على ريف إدلب.