"الرسالة الأخيرة" يفوز بجائزة أفضل فيلم في مهرجان الأفلام القصيرة في "كان"

فاز الفيلم السوري "الرسالة الأخيرة" (Final Letter) للمخرج السوري وعضو رابطة الصحفيين السوريين عروة الأحمد في مهرجان "كان" للأفلام القصيرة في دورته الخامسة كأفضل فيلم في المهرجان لهذا العام.

ويحكي الفيلم عن الأسباب التي دفعت الشباب السوري إلى ركوب البحر والمخاطر التي يمرون بها خلال عملية اللجوء إلى أوروبا، وهي قصة واقعية في عصرنا الحالي تعرض لها آلاف اللاجئين السوريين للوصول للبلاد الأكثر أماناً والفيلم من بطولة آنا شقير - عروة الأحمد وإنتاج بسام معلوف. 

وقال "الأحمد" لموقع الرابطة إن عدد المنافسين في المهرجان وصل إلى 56 فيلماً من مختلف أنحاء العالم؛ منها المشاركة الأميركية 10 أفلام، وبريطانيا 6 أفلام، والنرويج، وإسبانيا، وفرنسا، وكندا، وأستراليا، وألمانيا، وإيران، وروسيا، والمغرب.  

وأضاف أن المهرجان شهد حضوراً للعديد من صناع الأفلام، والفنانين، وكان بإشراف عام من المخرج "باتريس أودوير" نائب مدير مهرجان كان للأفلام الطويلة، وتم الافتتاح في سينما "Pathé"الشهيرة في مدينة نيس، والمؤتمر الصحفي الختامي في مدينة كان.

وقدم "الأحمد" هذا الفوز للشاب المجهول الذي ترك لنا هذه الرسالة الأخيرة وهو يحاول الوصول إلى مكان أقل ألماً وموتاً. 

وعروة الأحمد من مواليد حمص 1988، خريج كلية الفنون في بيروت – قسم الإخراج المسرحي. حاصل على ذهبية (الكونسرفتوار) عن مونودراما الثعلب 2009، وتكريم مهرجان (ترايبيكا) الدوحة 2010 عن فيلم (لاعب النرد)، وهو مخرج كرنفال دبي كأس العالم 2015، إضافة إلى أنه كاتب ومخرج للعديد من العروض المسرحية: (الثعلب- ما في أمل- نايلون- هو الحب)، ومعدّ ومقدم برامج تلفزيونية: Zero -Facing The Hundred-Share.