إصابة ناشط إعلامي واعتقال آخر بريف حلب

أصيب الناشط الإعلامي زكريا الحاج مصطفى ليل أمس الإثنين 29-10-2018، برصاص عناصر "هيئة تحرير الشام" في بلدة كفر حمرة بريف حلب الغربي، وذلك بعد ساعات على اعتقال الهيئة الناشط الإعلامي جمعة عمر حمادة من البلدة.

ويعمل "مصطفى" المعروف باسم (أبو الكرم الحلبي) مديراً للمكتب الإعلامي في كفر حمرة، وهو من مواليد عام 1997، في حين يعمل "حمادة" (28 عاماً) الملقب بـ"جمعة العمري" مع مركز كفر حمرة الإعلامي ويتعاون مع وكالة "ثقة".

وقال الناشط الإعلامي رياض الخطيب لموقع رابطة الصحفيين السوريين إن "الحلبي" أصيب بقدمه ويده برصاص عناصر الهيئة في البلدة أثناء خروجه لتغطية اشتباكات بين الهيئة والجيش الوطني الحر المسيطر على البلدة.

وأوضح "الخطيب" أن "الحلبي" تمكن من اللجوء إلى أحد المباني بعد إصابته، ليتم إسعافه لاحقاً إلى مستشفى دارة عزة، مشيراً إلى أنه سيخضع لعمل جراحي في قدمه.

وأفاد ناشط إعلامي -طلب عدم ذكر اسمه- موقع الرابطة بأن "العمري" اعتقل من قبل الهيئة أمس، وبحسب مقربين منه تعود أسباب اعتقاله لوجود أقرباء له ضمن صفوف "حركة أحرار الشام" التي تتنازع مع الهيئة على إقامة مقرات في بلدة كفر حمرة.

جدير بالذكر أن المركز السوري للحريات الصحفية في الرابطة كان قد وثق الشهر الماضي وقوع انتهاكين بحق الإعلام في سوريا، ارتكب النظام السوري أحدهما في إدلب، في حين كانت المعارضة السورية مسؤولة عن ارتكاب الانتهاك الآخر في مدينة الأتارب غرب حلب.