السوري عمر حاج قدور يفوز بجائزة "فارين" الفرنسية

فاز الصحفي والمصوّر السوري عمر حاج قدور أمس الخميس 8 تشرين الثاني/نوفمبر 2018، بجائزة "فارين" الفرنسية عن فئة الأخبار العالمية.

ويعمل "قدور" (31 عاماً) مراسلاً ومصوراً صحفياً لوكالة "فرانس برس" في شمال غرب سوريا، وهو من مواليد مدينة بنش بريف إدلب.

وقال "قدور" لموقع رابطة الصحفيين السوريين إنه حصد جائزة فئة الأخبار العالمية عن تقرير مصور بعنوان " كرة القدم متنفس لشبان بترت أطرافهم جراء الحرب في سوريا".

وأضاف أنه "يهدي هذه الجائزة بالدرجة الأولى إلى المدرب والمعالج الفيزيائي محمد شيخ الحدادين، الذي ساهم بتأسيس الفريق، وإلى أعضاء الفريق الذين لم تمنعهم إصابتهم من الاستمرار في الحياة، وإلى كل شهيد ومعتقل وجريح وحر في سوريا".

وعبّر "قدور" عن أمله بأن تكون رسالته قد وصلت لشعوب العالم من خلال الصورة لتتحدث عن ما يحدث في هذه البقعة الجغرافية من ألم وظلم يعيشه السوريون جراء القصف الجوي من قوات النظام والقوات الروسية.

و"فارين" هي مؤسسة معترف بها كمنشأة عامة منذ العام 1988، تعمل على دعم وتعزيز مهنة الصحافة والاتصالات للصحافين والأكاديميين والباحثين، وهي استمرار لعمل المحامي والصحافي السياسي الفرنسي ألكسندر فارين. وتعطي جوائزها في ثلاث فئات: الفرنسية المحلية، والأخبار العالمية، وفئة الطلاب.

جدير بالذكر أن جائزة "فارين" كانت قد منحت سابقاً لمصورين سوريين، ومنهم كرم المصري الذي فاز بالجائزة في العام 2016 عن قصته حول رجل عجوز اختار البقاء في مدينة حلب المحاصرة من طرف النظام السوري حينها، من أجل الاعتناء بسياراته القديمة.