"تحرير الشام" تطلق سراح ناشط إعلامي بعد اعتقاله في إدلب

أطلقت "هيئة تحرير الشام" أمس الإثنين 17 كانون الأول/ديسمبر 2018، سراح الناشط الإعلامي أمجد كتلاتي، بعد اعتقاله لمدة يوم من مدينة إدلب لأسباب مجهولة.

ويعمل "كتلاتي" (31 عاماً) مع منظمة "حراس الطفولة"، وعمل سابقاً بشكل مستقل مع عدة وكالات ومواقع إخبارية ومنظمة الدفاع المدني السوري.

وقالت مصادر محلية في إدلب لموقع "رابطة الصحفيين السوريين"، إن مجموعة عناصر يتبعون للهيئة اعتقلوا "كتلاتي" أول أمس من منطقة السوق في مدينة إدلب، واقتادوه إلى جهة مجهولة، قبل أن يتم الإفراج عنه صباح الأمس.

وبحسب المصادر، اعتقلت الهيئة "كتلاتي" بسبب انتقاده المتكرر لها على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، مشيرةً إلى أن الهيئة أطلقت سراحه بشرط عدم تكرار انتقاده لأي جهة تتبع لها.

يشار إلى أن المركز السوري للحريات الصحفية في الرابطة كان قد وثق وقوع 8 انتهاكات بحق الإعلام في سوريا خلال شهر تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، من بينها 3 انتهاكات وقعت في إدلب.