إصابة ناشط إعلامي بقصف لقوات النظام السوري على ريف إدلب

أُصيب الناشط الإعلامي أحمد الخطيب المعروف باسم "خطيب الإدلبي"، اليوم السبت 9 شباط/فبراير 2019، أثناء تغطيته لقصف قوات النظام السوري على بلدة تلمنس بريف إدلب الجنوبي.

ويعمل "الخطيب" مراسلاً لـ"مركز إدلب الإعلامي"، وعمل في وقت سابق مراسلاً لوكالة "قاسيون"، وهو من مواليد 5/8/1995 في بلدة تلمنس التابعة لمنطقة معرة النعمان.

وقال "الخطيب" لموقع رابطة الصحفيين السوريين، إنه أثناء تغطيته للقصف على قريته أصيب بيده بشظية صاروخ أطلقته قوات النظام المتمركزة في قرية أبو دالي جنوب شرق إدلب.

وأضاف أنه نُقل إلى المستشفى لتلقي العلاج ووضعه الصحي مستقر، مشيراً إلى أن القصف أسفر أيضاً عن إصابة مدنيين إثنين بجروح.  

جدير بالذكر أن المركز السوري للحريات الصحفية في الرابطة كان قد وثّق في تقرير الدوري الصادر مؤخراً وقوع انتهاكين بحق الإعلام في سوريا خلال شهر كانون الثاني/ يناير الماضي، أحدهما وقع في محافظة إدلب.