الحسكة.. "الأسايش" تطلق سراح الإعلامي أحمد صوفي

أطلقت شرطة "الأسايش" التابعة لـ"الإدارة الذاتية" المعلنة من قبل حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) في شمال شرق سوريا أمس الأربعاء 6 آذار/ مارس 2019، سراح الإعلامي أحمد حسن أحمد المعروف باسم "أحمد صوفي"، بعد اعتقال دام قرابة (5) شهور.

ويعمل "صوفي" مراسلاً لبرنامج ARK الذي يبث على قناة "زاغروس" من مدينة المالكية في محافظة الحسكة شمال شرق سوريا، وهو عضو في الحزب الديمقراطي الكردستاني السوري.

وقال "صوفي" لموقع رابطة الصحفيين السوريين، إن "الأسايش" اعتقلته بتاريخ 21 تشرين الأول/ أكتوبر 2018 واقتادته إلى سجن في بلدة اليعربية (تل كوجر)، حيث أمضى هناك أكثر من شهر في المنفردة، ومن ثم بدأ التحقيق معه.

وأضاف أنه لم يتعرض إلى أي ضغط سواء أكان جسدي أم نفسي خلال التحقيق معه الذي استمر لنحو شهر ونصف، ومن ثم تم تحويله إلى القضاء في مدينة القامشلي، وعُرض على النيابة التي أعادت التحقيق معه، وكانت التهمة الموجهة له أنه يعمل في قناة تلفزيونية غير مرخصة.

وذكر "صوفي" أن التحقيق معه في القامشلي امتد لنحو شهرين، ثم تم تحويله إلى سجن في مدينة المالكية، إلى أن تم إطلاق سراحه أمس، وأكد أنه لم يتعرض للإساءة خلال فترة اعتقاله، مضيفاً: "الحرية تبقى أثمن شيء.. الذي يعمل في المجال الإعلامي عندما يعتقل ويفقد حريته تبقى الأمور الأخرى التي يتعرض لها في المعتقلات ثانوية.. الأهم هو فقدان حريتي وابتعادي عن عائلتي وعملي لما يزيد عن 4 شهور و20 يوماً".

يشار إلى أن المركز السوري للحريات الصحفية في الرابطة كان قد وثق اعتقال "صوفي" من قبل "الأسايش" في تشرين الأول 2018، وفي أيلول/ سبتمبر 2017.