مقتل ناشط إعلامي بقصف جوي على ريف جسر الشغور غرب إدلب

قُتل الناشط الإعلامي محمود عبد العال، اليوم السبت 9 آذار/ مارس 2019، جراء غارات لطيران -يرجح أنه روسي- على ريف جسر الشغور غرب إدلب.

وعمل "عبد العال" إعلامياً لمنظمة الدفاع المدني السوري، وهو من مواليد (1990) في بلدة محمبل بريف إدلب الغربي.

وقال الناشط الإعلامي محمد عادل بليلو لموقع رابطة الصحفيين السوريين، إن "عبد العال" قضى إثر إصابته بشكل مباشر جراء غارة مزدوجة للطيران الحربي الروسي استهدفت فريق عمل الدفاع المدني، أثناء تغطيته للقصف على قرية المنطار جنوب شرق مدينة جسر الشغور.

وأضاف "بليلو" أن القصف أسفر أيضاً عن إصابة متطوعين اثنين في الدفاع المدني وعدد من المدنيين بجروح متفاوتة.

يشار إلى أن المركز السوري للحريات الصحفية في رابطة الصحفيين السوريين، وثّق في تقرير الدوري الصادر عن شهر شباط/ فبراير الماضي وقوع (9) انتهاكات ضد الإعلام في سوريا، (5) منها وقعت في محافظة إدلب.