صحفية سورية تفوز بـ"جائزة مصطفى الحسيني للمقال الصحفي" للعام 2019

أعلنت لجنة تحكيم "جائزة مصطفى الحسيني للمقال الصحفي" في بيان صحفي، أمس الأحد 17 آذار/مارس 2019، منح الجائزة للعام 2019 للصحفية السورية فلك فرج الحسين، عن مقال "سجن داعش في الطبقة: شهادة شخصية" المنشور على موقع الجمهورية في 24 مايو/أيار 2018.

وفلك الحسين، من مواليد دير الزور عام 1988، وهي ناشطة وصحفية سورية، خريجة جامعة الفرات - كلية الآداب والعلوم الإنسانية قسم اللغة العربية، عملت مراسلة لعدد من مواقع الإعلام البديل السورية في مدينة دير الزور إبان سيطرة تنظيم داعش عليها، وشاركت بتأسيس جريدة "صدى الثورة".

وأهدت "الحسين" الجائزة في منشور لها على صفحتها في "فيسبوك" لبعض من شاركها الزنزانة في سجن تنظيم الدولة "داعش"، وللنساء السوريات في المعتقلات ولسكان المنطقة الشرقية في سوريا.

وبحسب البيان، كانت من بين أعضاء لجنة تحكيم الجائزة للعام 2019 الصحفية السورية والمستشارة الإعلامية في معهد صحافة الحرب والسلم، زينة ارحيم. واختارت اللجنة 8 مقالات للقائمة الصغيرة للجائزة التي تقدم إليها هذا العام 61 كاتب وكاتبة من 9 بلدان عربية.

وتضمنت القائمة الصغيرة إلى جانب المقال الفائز، مقالين لصحفيتين سوريتين وهما: "الشبكة العنكبوتية مصيدة داعش لتجنيد الشباب" للصحفية لامار إركندي من مواليد القامشلي عام 1988، و"من الوعر إلى حمص البلد: عودة إلى حضن الوطن" للصحفية منى رافع من مواليد حمص عام 1984.

و"جائزة مصطفى الحسيني لأفضل مقال لصحفي عربي شاب" هي جائزة سنوية، تأتي تكريماً لذكرى الكاتب المصري مصطفى الحسيني الذي توفي في 20 كانون الثاني/ يناير 2012، وتُمنح لصحفي عربي لا يتجاوز عمره الخامسة الثلاثين مقال منشور في إحدى الصحف أو المواقع الإلكترونية الصحفية.

جدير بالذكر أن الجائزة مُنحت في عام 2015 للصحفية السورية زينة ارحيم، وفي عام 2016 للصحفي السوري عدي الزعبي.