إصابة مراسل "عنب بلدي" بقصف للنظام السوري على ريف حماة

تعرض الناشط الإعلامي إياد عبد الجواد المعروف بـ"أبو الجود"، لإصابة طفيفة أمس الإثنين 18 آذار/مارس 2019، جراء قصف مدفعي لقوات النظام السوري على ريف حماة الشمالي الغربي.

ويعمل "عبد الجواد" مراسلاً لجريدة "عنب بلدي" في ريف حماة، بدأ العمل في المجال الإعلامي منذ العام 2011، وعمل سابقاً في المجلس المحلي والتنسيقيات وموقع "عاصي برس"، وهو من مواليد عام 1984 في قرية قبر فضة بريف حماة.

وقال "عبد الجواد" لموقع رابطة الصحفيين السوريين، إنه تعرض لإصابة طفيفة في الوجه ورضوض بالقدم واليد، جراء سقوط قذيفة مدفعية مصدرها قوات النظام السوري بالقرب من مكان وجوده، أثناء تغطيته للقصف على قرية الحويز في منطقة سهل الغاب بريف حماة.  

وأضاف أن متطوعي الدفاع المدني السوري قدموا له الإسعافات الأولية، وحالته الصحية مستقرة، مشيراً إلى أنه كان برفقة زميله مراسل "أورينت" جميل الحسن، الذي لم يتعرض لأي أذى.
 
يذكر أن المركز السوري للحريات الصحفية في رابطة الصحفيين السوريين، وثّق في تقريره الدوري الصادر عن شهر شباط/ فبراير الماضي وقوع (9) انتهاكات ضد الإعلام في سوريا، كان النظام السوري مسؤولاً عن ارتكاب (3) منها.