رابطة الصحفيين السوريين تؤكد على دور الإعلام ببناء سوريا في مؤتمر بروكسل الثالث للمانحين

بروكسل

عقدت رابطة الصحفيين السوريين عدة اجتماعات على هامش مؤتمر بروكسل الثالث للمانحين الذي انقعد من تاريخ 12-14 مارس وحمل عنوان "دعم مستقبل سوريا والمنطقة"، وطالبت الرابطة في الاجتماعات تعزيز دور الإعلام المهني المستقل في مستقبل سوريا.

وأطلقت الرابطة نداءً إلى المؤسسات الإعلامية ومنظمات المجتمع المدني لبناء تحالفات استراتيجية تهدف لحماية الصحفيين وبناء إعلام مهني مستقل.

وقال رئيس رابطة الصحفيين السوريين علي عيد من خلال مداخلة في المؤتمر: "إن مشاركتنا تهدف لتعزيز مشاركة الإعلام ودوره الفعال في المفاوضات الحالية على مستقبل سوريا، مؤكدين أن حرية الرأي والتعبير عنصر أساسي من المفاوضات لايجب إهمهالها أو تجاهلها، أتينا برسالة من كافة الصحفيين السوريين التي ترفض الوصاية على الإعلام وحرية التعبير".

وأكد عيد على أهمية وقف كافة الانتهاكات بحق المدنيين والصحفيين.

وأعلنت مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني، أن الاتحاد الأوروبي سيخصص أكثر من مليار يورو للاجئين السوريين لعامي 2019 و2020. 

وقالت موغيريني خلال مؤتمر المانحين لسوريا في بروكسل اليوم الخميس: "يسعدني أن أعلن أن الاتحاد الأوروبي يؤكد منحه 560 مليون يورو لعام 2019 واستعداده لتقديم المبلغ ذاته 560 مليون يورو عام 2020" كمساعدات لسوريا والمنطقة.

كما أعلنت موغريني عن تخصيص 1.5 مليار يورو لتركيا كجزء لدعم اللاجئين، وأكدت أن مساهمة الاتحاد الأوروبي في عملية إعادة إعمار سوريا مشروطة ببدء العملية السياسية القوية تحت رعاية الأمم المتحدة، معربة عن أملها في أن يبعث المؤتمر حول سوريا إشارة واضحة لأهمية استئناف عملية جنيف.

ويهدف مؤتمر بروكسل الثالث لدعم سوريا، الذي انطلق في بروكسل يوم الثلاثاء، تحت عنوان "دعم مستقبل سوريا والمنطقة"، والذي امتد لثلاثة أيام على التوالي. برئاسة الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة، إلى دعم الجهود الرامية لتحقيق حل سياسي دائم للأزمة السورية، بما يتماشى مع قرار مجلس الأمن رقم 2254.

وشارك في المؤتمر وزراء خارجية وممثلو دول عربية وأوروبية ودولية وسط غياب ممثلين عن حكومة النظام السوري في فعاليات المؤتمر.