رابطة الصحفيين السوريين تختتم دورة توثيق الانتهاكات بحقّ الإعلام

نظّمت رابطة الصحفيين السوريين – المركز السوري للحريات الصحفية، دورة تدريبية بعنوان "توثيق الانتهاكات ضد الإعلام في سوريا - المعايير والآليات".

وتضمّنت الدورة، التي اختتمت، الخميس 25 نيسان، في مقرّ رابطة الصحفيين السوريين في "عنتاب" تدريب صحفيين سوريين "أعضاء في الرابطة" على الآليات والمعايير التي يوثّق فيها المركز السوري للحريات الصحفية، الانتهاكات بحقّ الإعلام في سوريا، منذ بدء الثورة السورية.

وتلّقى المشاركون في الدورة تدريبات، حول الآليات التي يجب أن يتّبعها الصحفي العامل في توثيق الانتهاكات بحقّ الإعلام.

وعرض المدرب، ومدير المركز السوري للحريات الصحفية، إبراهيم حسين، أهم محطّات عمل المركز السوري للحريات منذ بدء عمله، بالإضافة إلى تدريب المشاركين على الرصد والتحقق والمساهمة في التوثيق.

من جهتها قالت مسؤولة لجنة التدريب - نائب رئيس رابطة الصحفيين السوريين، مُزن مرشد، إن "لجنة التدريب تعمل جاهدة من أجل خلق فرص تدريب دائمة للزملاء الأعضاء في الرابطة، كما تطمح أن يكون للرابطة فريق تدريبي متكامل، لتصبح الرابطة قادرة على تدريب أعضائها، وتعميق خبراتهم، دون الحاجة إلى جهة ممولة أو خبرات من الخارج". 

وأضافت "مرشد" أن "الرابطة أعدّت ونسّقت من أجل تنفيذ هذه الدورة بإمكاناتنا فقط، ما يجعلها الخطوة الأولى في طريق التدريب المنفرد والمستقل".

وقال رزق العبي، عضو رابطة الصحفيين السوريين، (مشارك في الدورة) إنّ "أهم ما ميّز الدورة أنها سلّطت الضوء على استذكار الزملاء الإعلاميين الذين قضوا خلال السنوات السابقة، أو لا زالوا رهن الاعتقال أو الاختطاف".

وأضاف: هناك الكثير من النقاط بخصوص التوثيق، كانت غير مكتملة لديّ قبل حضور الدورة، إلّا أنّ الدورة أسهمت بشكل فعال في رسم خطوط عريضة ومهمة للآليات المتبعة في التوثيق. 

يشار إلى أنّ هذه الدورة هي الأولى التي تنظّمها رابطة الصحفيين السوريين، وتشرف عليها حول توثيق الانتهاكات ضد الإعلام في سوريا، ومن المقرر إقامة دورة أخرى في مدينة إسطنبول التركية خلال الفترة القادمة.