إصابة مراسلي "تلفزيون سوريا" وقناة "الجسر" بقصف لطيران النظام السوري في ريف حماة

أُصيب مراسلا "تلفزيون سوريا" مصطفى الخلف، وقناة "الجسر" مصطفى العباس يوم الجمعة 24 أيار/ مايو 2019، بجروح طفيفة جراء غارات للطيران الحربي التابع للنظام السوري أثناء تغطيتهما للقصف على ريف إدلب وحماة.

وقال "الخلف" لموقع رابطة الصحفيين السوريين، إنه وخلال وجوده برفقة زميله "العباس" لتغطية القصف في منطقة قريبة من بلدة الهبيط بين ريفي إدلب الجنوبي وحماة الشمالي، نفذت طائرة حربية من طراز "سو 24" بعد إحداثيات من طيران استطلاع روسي غارة بالقرب من مكان وجودهما، ما أدى إلى تعرض "العباس" لإصابة طفيفة بشظايا في الوجه والرقبة والكتف.

وأضاف "الخلف" أنه بعد الغارة الأولى نفذ الطيران الحربي غارة أخرى، أُصيب على إثرها في عينه اليمنى بشظايا حجرية، أدت إلى جرح وحساسية شديدة، مشيراً إلى أن الحالة الصحية له ولزميله مراسل الجسر مستقرة.

وخلال الأسبوع الأخير، أسفر قصف لطيران النظام السوري عن إصابة الصحفي الأميركي بلال عبد الكريم في ريف حماة، والناشط الإعلامي أيهم محمد البيوش في مدينة معرة النعمان بريف إدلب الجنوبي.

يشار إلى أن المركز السوري للحريات الصحفية في رابطة الصحفيين السوريين، وثّق في تقريره الدوري الصادر عن شهر نيسان/أبريل الماضي وقوع 5 انتهاكات ضد الإعلام في سوريا، كان النظام السوري مسؤولاً عن ارتكاب انتهاكين.