إصابة ناشطَين إعلاميين بقصف لقوات النظام السوري في ريف حماة

أُصيب الناشطان الإعلاميان عبد العزيز برهان نجم، وطارق عبد الرزاق الإبراهيم، يوم الأربعاء 5 حزيران/ يونيو 2019، بجروح طفيفة جراء قصف مدفعي وصاروخي لقوات النظام السوري في ريف حماة.

ويعمل "نجم" مراسلاً لوكالة "سداد"، ومديراً لشبكة "وطن" الإعلامية، وهو من مواليد عام 1997 في مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي، في حين يعمل "الإبراهيم" مراسلاً لشبكة "وطن"، وهو من مواليد عام 1998 في مدينة محردة بريف حماة الشمالي.

وقال "نجم" لموقع "رابطة الصحفيين السوريين"، إنه تعرض للإصابة بشظايا نتج عنها جروح طفيفة في ظهره، جراء قصف مدفعي لقوات النظام السوري استهف مكان وجوده أثناء تغطيته للقصف قرب قرية الزكاة بريف حماة الشمالي.

وأضاف "نجم" أن قصفاً صاروخياً لقوات النظام السوري أمس، أسفر أيضاً عن إصابة زميله "الإبراهيم" بعدة شظايا في منطقة الفخذ وكسر خفيف في الساق اليمنى، أثناء تغطيته للقصف على مدينة كفرزيتا بريف حماة الشمالي، مشيراً إلى أن حالتهما الصحية مستقرة.

جدير بالذكر أن المركز السوري للحريات الصحفية في رابطة الصحفيين السوريين، وثّق في تقريره الدوري الصادر عن شهر أيار/مايو الماضي وقوع 9 انتهاكات ضد الإعلام في سوريا، كان النظام السوري مسؤولاً عن ارتكاب 7 منها.