مقتل ناشط إعلامي بقصف لقوات النظام السوري في ريف حماة

قُتل الناشط الإعلامي أمجد حسن باكير اليوم الثلاثاء 18 حزيران/يونيو 2019، جراء قصف لطيران النظام السوري أثناء تغطيته للمعارك في ريف حماة الشمالي.

وكان "باكير" يعمل مصوراً لدى فصيل "جيش إدلب الحر"، وهو من مواليد عام 1995 في مدينة سراقب شرق إدلب.

وقال الناشط الإعلامي عبد العزيز نجم لموقع "رابطة الصحفيين السوريين"، إن "باكير" قتل جراء إصابته بشكل مباشر بقصف للطيران الحربي التابع لقوات النظام السوري استهدف سيارة كان على متنها بالقرب من قرية الزكاة في ريف حماة الشمالي.

يذكر أن المركز السوري للحريات الصحفية في رابطة الصحفيين السوريين، وثّق في تقريره الدوري الصادر عن شهر أيار/مايو الماضي وقوع 9 انتهاكات ضد الإعلام في سوريا، 5 منها وقعت في محافظة حماة.