إصابة ناشط إعلامي بقصف مدفعي لقوات النظام السوري في ريف إدلب

أصيب الناشط الإعلامي إياد محمد أبو الجود، اليوم الخميس 26 أيلول/سبتمبر 2019، بجروح ورضوض طفيفة جراء قصف مدفعي لقوات النظام السوري في ريف إدلب.

ويعمل "أبو الجود" مراسلاً لموقع "عنب بلدي"، وعمل سابقاً كمراسل لمركز "عاصي برس"، وهو من مواليد عام 1984 في قرية قبر فضة بريف حماة.

وقال "أبو الجود" لموقع رابطة الصحفيين السوريين، إنه تعرض للإصابة بجروح ورضوض طفيفة جراء استهداف حواجز قوات النظام مكان وجوده بعدة قذائف مدفعية في قرية معرتحرمة جنوب إدلب.

وذكر "أبو الجود" أنه كان يغطي القصف على ريف إدلب الجنوبي أثناء تعرضه للإصابة، مشيراً إلى أن حالته الصحية مستقرة الآن.

وكان المركز السوري للحريات الصحفية في الرابطة قد وثق وقوع (5) انتهاكات بحق الإعلام في سوريا خلال شهر آب/أغسطس الماضي، كانت النظام السوري مسؤولاً عن ارتكاب انتهاك واحد.