"تحرير الشام" تعتقل ناشطاً إعلامياً في ريف حلب

اعتقلت "هيئة تحرير الشام"، الإثنين 7 تشرين الأول /أكتوبر 2019، الناشط الإعلامي سهل عبد الحميد عبد السلام من قريته في ريف حلب الغربي لأسباب مجهولة.

وبدأ "عبد السلام" العمل في المجال الإعلامي منذ عام 2014، حيث عمل على تغطية المظاهرات وتوثيق القصف والمعارك بريف حلب الغربي، كما عمل في وقت لاحق مراسلاً لوكالة "مداد"، وهو من مواليد عام 1991 في قرية حور غرب حلب.

وقال مصدر محلي – طلب عدم الكشف عن اسمه – لموقع رابطة الصحفيين السوريين، إن قوة أمنية تابعة لـ"تحرير الشام" اعتقلت "عبد السلام" من أمام مشفى الهدى الجراحي بقرية حور واقتادته إلى النقطة الأمنية في منطقة القيلون بريف حلب الغربي.

وأضاف المصدر أن السبب الرئيسي لاعتقال "عبد السلام" ما يزال مجهولاً، مشيراً إلى أن "عبد السلام" عاد إلى قريته قبل أشهر بعد حصوله على ضمانات بعدم اعتقاله من قبل "تحرير الشام" التي عُرف عنه مناهضتها خلال معاركها ضد فصائل المعارضة في وقت سابق بالمنطقة.

جدير بالذكر أن المركز السوري للحريات الصحفية في الرابطة، وثق وقوع 4 انتهاكات بحق الإعلام في سوريا خلال شهر أيلول/ سبتمبر الماضي، وتصدرت "تحرير الشام" قائمة الجهات المنتهكة بمسؤوليتها عن ارتكاب انتهاكين.