أمنيو تحرير الشام يعتدون بالضرب على الناشط الإعلامي عمر حاج قدور في إدلب

اعتدى عناصر من "هيئة تحرير الشام"، اليوم الخميس 7 تشرين الثاني/ نوفمبر 2019، بالضرب على الناشط الإعلامي عمر حاج قدور أثناء تغطيته للمظاهرات ضد الهيئة في بلدة تفتناز شرق مدينة إدلب.

ويعمل "حاج قدور" مراسلاً لوكالة الصحافة الفرنسية في محافظة إدلب، وهو من مواليد عام 1987 في مدينة بنش بريف المحافظة.

وقال مصدر محلي -طلب عم الكشف عن اسمه- لموقع رابطة الصحفيين السوريين، إن عناصر من الهيئة حاولوا اعتقال "حاج قدور" وعدد من الناشطين الذين كانوا يقومون بتغطية مظاهرة خرجت في تفتناز احتجاجاً على اقتحام الهيئة لمدينة كفرتخاريم شمال غرب إدلب. 

وأضاف المصدر أن (10) عناصر من الهيئة اعتدوا بالضرب على "حاج قدور" وصادروا الكاميرا الخاصة به، كما اعتدوا على نشطاء آخرين في المكان، قبل أن يتدخل وجهاء من تفتناز للتوسط عند الهيئة وإعادة الكاميرا لـ "حاج قدور".

يشار إلى أن المركز السوري للحريات الصحفية في الرابطة، وثق وقوع 17 انتهاكاً بحق الإعلام في سوريا خلال شهر تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، كانت "تحرير الشام" مسؤولة عن ارتكاب انتهاكين.