هيئة تحرير الشام تطلق سراح الناشط الإعلامي أمجد المالح بعد اعتقال دام أكثر من سنتين

أطلقت "هيئة تحرير الشام"، اليوم الأربعاء 13 تشرين الثاني/ نوفمبر 2019، سراح الناشط الإعلامي أمجد عبد العزيز المالح، بعد اعتقال دام لأكثر من سنتين.

ويعمل "المالح" (مواليد 1988) بشكل مستقل، حيث نشط في المجال الإعلامي في بلدة مضايا بريف دمشق التي يتحدر منها، من خلال العمل على توثيق جرائم النظام السوري وحزب الله اللبناني في البلدة قبل أن يتم تهجيره مع أبناء المنطقة إلى إدلب في عام 2017.

وقال مصدر مقرّب من "المالح" لموقع رابطة الصحفيين السوريين، إن "تحرير الشام" أطلقت سراح "المالح" ظهر اليوم، لعدم إثبات التهم الموجهة إليه، مشيراً إلى أنها كانت قد وجهت له تهمة ممارسة النشاط الإعلامي ضدها والتصوير في مناطق سيطرتها لصالح جهات خارجية، وذلك بعد أن اعتقلته بتاريخ 10 كانون الأول/ ديسمبر 2017 من مكان إقامته في مدينة إدلب.

 جدير بالذكر أن "تحرير الشام" كانت قد اعتقلت إلى جانب "المالح" كلاً من النشطاء حسام محمود وحسن وبكر يونس، وأطلقت سراحهم في وقت لاحق.