بعد اعتقال دام لشهرين.. "تحرير الشام" تطلق سراح الناشط الإعلامي محمد جدعان

أطلقت "هيئة تحرير الشام"، اليوم الخميس 14 تشرين الثاني/ نوفمبر 2019، سراح الناشط الإعلامي محمد خالد جدعان، بعد اعتقال دام لشهرين.

ويعمل "جدعان" في المجال الإعلامي منذ عام 2011، وحالياً يعمل في المجال الإغاثي والإنساني، وهو من مواليد عام 1986 في قرية جوزف جنوب إدلب.

وقال مصدر مقرّب من "جدعان" لموقع رابطة الصحفيين السوريين، إن "تحرير الشام" أطلقت سراح "جدعان" اليوم، لعدم ثبوت التهم الموجهة إليه، حيث تبين خلال التحقيق معه أنها مجرد ادعاءات.

وأوضح المصدر أن "تحرير الشام" اتهمت "جدعان" بممارسة العمل الإعلامي لصالح جهات خارجية، مشيراً إلى أن خلال فترة التحقيق معه تم نقله إلى سجنين، وأن حالته الصحية حالياً جيدة.

الناشط الإعلامي محمد جدعان بعد إطلاق سراحه

وكانت "تحرير الشام" قد اعتقلت "جدعان" في الثاني عشر من أيلول/سبتمبر الماضي، بعد إطلاق النار عليه وإصابته أثناء توجهه من بلدة محمبل إلى قريته في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي.

يشار إلى أن المركز السوري للحريات الصحفية في الرابطة، وثق وقوع 17 انتهاكاً بحق الإعلام في سوريا خلال شهر تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، كانت "تحرير الشام" مسؤولة عن ارتكاب انتهاكين.