إصابة الناشط الإعلامي أحمد الخطيب بقصف لقوات النظام السوري في ريف إدلب

أُصيب الناشط الإعلامي أحمد مصطفى الخطيب المعروف باسم "خطيب الإدلبي"، اليوم السبت 30 تشرين الثاني/نوفمبر 2019، أثناء تغطيته للمعارك بين قوات النظام وفصائل المعارضة في ريف إدلب الجنوبي الشرقي.

ويعمل "الخطيب" مراسلاً لـ"مركز إدلب الإعلامي"، إضافةً لعمله كمراسل حربي وميداني، وهو من مواليد 5/8/1995 في بلدة تلمنس التابعة لمنطقة معرة النعمان جنوب إدلب.

وقال "الخطيب" لموقع رابطة الصحفيين السوريين، إنه تعرض للإصابة بشظية في قدمه جراء قصف مدفعي لقوات النظام السوري استهدف مكان وجوده خلال تغطيته للمعارك قرب قرية اعجاز بريف إدلب.

وأضاف أن الإصابة أدت إلى كسر في قدمه اليسرى، مشيراً إلى أن وضعه الصحي مستقر.

يشار إلى أن المركز السوري للحريات الصحفية في الرابطة كان قد وثّق وقوع 17 انتهاكاً ضد الإعلام في سوريا خلال شهر تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، من بينها انتهاك واحد فقط وقع في محافظة إدلب.