منتدى الإعلام السوري المستقل والانتخابات.. تأكيد على ضرورة التحضير للمرحلة المقبلة

نظمت رابطة الصحفيين السوريين (SJA) منتدى حوارياً في مدينة إسطنبول التركية، يوم الأحد الموافق 15 كانون الأول/ ديسمبر 2019، تحت عنوان "وسائل الإعلام السورية المستقلة والانتخابات، تضليل أم تعزيز للديمقراطية؟"، وذلك انطلاقاً من أهمية العملية الانتخابية ودورها في تكريس الديمقراطية التي فقدها السوريون منذ خمسة عقود، إضافةً إلى التطورات السياسية الأخيرة التي تمخض عنها إطلاق اللجنة الدستورية.

شارك في المنتدى الذي أدارته الإعلامية اللبنانية ليليان داوود، نحو (30) صحفياً وصحفية سورية من داخل الرابطة وخارجها، كما تم عرض مداخلات عبر الفيديو لآراء وتجارب صحفيين أجانب وعرب من تونس والسودان والبوسنة، حول موضوع المنتدى، وكذلك لصحفيين وصحفيات من داخل سوريا وخارجها.

وأكد المشاركون خلال المنتدى على أهمية مواجهة التحديات التي يتعرض لها الإعلام المستقل، ودوره في تفعيل آليات الانتخاب التي يأملها السوريون، والتأكيد على ضرورة تكثيف التدريب الفعال والتواصل للصحفيين، بهدف خلق حالة من الثقافة الانتخابية الديمقراطية وسبل تصديرها إلى الأطراف الناخبة، كما شددوا على ضرورة العمل لإبراز دور المرأة في العملية الانتخابية وحقها الطبيعي في الترشح والمشاركة في الحياة السياسية.

 

وقالت الإعلامية ليليان داوود، لموقع رابطة الصحفيين السوريين، إن أهمية تنظيم هذه المنتديات تتمثل في "تبادل الأفكار والنقاشات التي غالباً ما نخرج بها بتوصيات واستنتاجات"، وأضافت: "في هذا المنتدى تحدثنا عن دورنا كإعلاميين وعن دور المؤسسات الإعلامية إن كانت التقليدية أو المستقلة حول كيف التعامل مع انتخابات محتملة في سوريا رغم الظروف الراهنة والصعوبات والتحديات الموجودة للسوريين في الداخل أو الخارج".

وتابعت: "ندرك أن التغيير لن يأتي بين ليلة وضحاها، وإيماننا بأن هذا التغيير هو عمل تراكمي قد يمتد لسنوات"، مشيرةً إلى أن "التغيير المرتجى سيحتاج إلى الكثير من الجهد، وإلى ضرورة أن نكون مستعدين لأخذ أدورانا في العمل الصحفي المهني في سوريا والعالم العربي عندما يحين التغيير ويأتي وقته".

بدوره، قال رئيس فرع الرابطة في تركيا عمر الشيخ إبراهيم، إن "المنتدى له فائدة كبيرة، خاصة وأن السوريين قادمون على ما يبدو على عملية انتخابية لا ندري حيثياتها وظروفها ومتى تكون، لكن من خلال الوقائع ومسار الحل الساسي يعطي مؤشرات على أن المجتمع الدولي يتوجه نحو ترتيب بيئة آمنة لإجراء انتخابات في سوريا".

الشيخ ابراهيم أوضح أهمية المنتدى من حيث التركيز على دور وسائل الإعلام المستقلة في الانتخابات سواء الدور التعزيزي أو التضليلي، لافتاً إلى أن "الرابطة ليست جهة سياسية ولا تمثل أي جهة حزبية أو سياسية أو تيار محدد، وأنها تعمل على بناء أساس لعملية مستدامة من التدريب والتعريف بدور وسائل الإعلام المستقلة البنّاء والرقابي في أي استحقاق انتخابي".

وفي كلمة له بختام المنتدى، أكد الشيخ إبراهيم، أن "الرابطة تحاول أن تجعل هذا المنتدى مدخلاً للقاءات مقبلة ستكون أكثر تخصصاً في مواضيع الإعلام والانتخابات".

جدير بالذكر أن تنظيم هذا المنتدى يأتي ضمن سلسلة الأنشطة التي تقوم بها الرابطة بالتعاون مع الشركاء، لتعزيز تبادل الخبرات بين الإعلاميين السوريين ونظرائهم العرب والأجانب، بما يسهم في تطوير أداء العمل الإعلامي المرتبط بالشأن السوري.