إدلب.. "تحرير الشام" تطلق سراح الناشط الإعلامي محمد الحسين بعد احتجازه لعدة ساعات

أطلقت "هيئة تحرير الشام" سراح الناشط الإعلامي محمد حسن الحسين، أمس الأربعاء 12 شباط/فبراير 2020، بعد أن احتجزته لعدة ساعات في ريف إدلب الشمالي.

ويعمل "الحسين" مصوراً لدى منظمة إنسانية، ومراسلاً لصفحة "بوابة حلب" في "فيسبوك"، وسبق أن عمل كمتعاون مع وكالة "سمارت" الإخبارية، وهو من مواليد عام 1996 في قرية دلامة بريف حلب الجنوبي.

وقال مصدر محلي -طلب عدم الكشف عن اسمه- لموقع رابطة الصحفيين السوريين، إن قوة أمنية تابعة لـ"تحرير الشام" أوقفت "الحسين" أثناء تصويره للنازحين من ريف حلب الغربي على طريق الدانا – سرمدا شمالي إدلب.

وأوضح المصدر أن "تحرير الشام" احتجزت "الحسين" بتهمة عدم تنسيقه مع الأجهزة الأمنية التابعة لها للحصول على تصريح بالتصوير، مشيراً إلى أنها أطلقت سراحه بعد عدة ساعات.

يذكر أن المركز السوري للحريات الصحفية في الرابطة، وثّق في تقريره الدوري وقوع انتهاكين ضد الإعلام في سوريا خلال شهر كانون الثاني/يناير الماضي، أحدهما تمثل باحتجاز ناشط إعلامي لعدة ساعات من قبل قوى الأمن السياسي التابعة للمعارضة السورية في مدينة عفرين بريف حلب الشمالي الغربي.