إصابة مراسل "راديو الكل" بقصف جوي روسي في إدلب

أصيب الناشط الإعلامي محمد فواز حمود المعروف باسم "أسمر أصلان"، اليوم الخميس 27 شباط/فبراير 2020، جراء قصف جوي روسي في ريف إدلب الشرقي.

يعمل "حمود" مراسلاً لـ"راديو الكل"، وهو من مواليد عام 1996 في مدينة سراقب شرق إدلب.

وقال الناشط الإعلامي فائز الدغيم لموقع رابطة الصحفيين السوريين، إن "حمود" أصيب بشظايا في مختلف أنحاء جسده (الرأس والقدمين والظهر واليد)، جراء غارة جوية استهدفت مكان وجوده على أطراف مدينة سراقب.

وأضاف أن "حمود" كان يعمل أثناء تعرضه للإصابة على تغطية المعارك بين فصائل المعارضة السورية وقوات النظام السوري في مدينة سراقب، مشيراً إلى أنه نقل إلى المستشفى لتلقي العلاج وحالته الصحية مستقرة الآن.

وارتكب النظام السوري وحليفته روسيا عدة انتهاكات بحق الإعلاميين والعاملين في المجال الإعلامي بإدلب خلال الشهر الحالي، تمثلت بمقتل ناشط إعلامي وإصابة 3 آخرين ومراسل ومصور.