منتدى برلين يوصي ببناء شراكات تعزز دور المرأة في الإعلام ومنظمات المجتمع المدني

نظمت رابطة الصحفيين السوريين واتحاد الصحفيين الكرد السوريين منتدى حوارياً في العاصمة الألمانية برلين، يوم الأربعاء الموافق 26 شباط/ فبراير 2020، بعنوان "المرأة في الإعلام ومنظمات المجتمع المدني.. هل فعلاً نهتم؟".

حضر المنتدى قرابة 40 شخصاً يمثلون الرابطة والاتحاد ومنظمات مجتمع مدني سورية، وتضمن جلسات نقاش حول مفهوم سياسة النوع الاجتماعي "الجندر" والاختلاف في فهمه وتعريفه، وأهم آليات التعاون بين وسائل الإعلام ومنظمات المجتمع المدني. 

ومن بين المؤسسات الإعلامية التي شاركت في المنتدى (موقع ليفانت نيوز، مجلة صور، وموقع الحل السوري..)، وأيضاً منظمات مجتمع مدني منها (تاء مربوطة، النساء الآن، منظمة بيل، ونسوة).

 

تضمنت جلسات المنتدى الأربع عرضاً لتجارب إعلامية ومدنية، ونقاشات حول واقع "الجندر" استناداً لدراسات أجرتها منظمة Free Press Unlimited مع أعضاء من منظمات مجتمع مدني وصحفيين.

رئيس رابطة الصحفيين السوريين علي عيد، شدد خلال المنتدى على أهمية تشكيل شبكة تضم المؤسسات المهتمة بقضايا "الجندر"، بهدف توسيع قاعدة المشاركين من مؤسسات إعلامية سورية ومنظمات مجتمع مدني والتعاون فيما بين المؤسسات للنهوض بواقع المرأة السورية.

وخرج المشاركون في المنتدى بجملة توصيات تؤكد أهمية الشراكات بين المؤسسات الإعلامية ومنظمات المجتمع المدني بما يخص صورة المرأة في الإعلام وآليات تحقيق العدالة على مستوى "الجندر".

 

كما أكد المشاركون على أهمية تمكين المرأة في المؤسسات بخطط مستدامة وإشراكها في مراكز صنع القرار، وعدم تنميط دور ها ضمن مشاريع مقولبة، ودراسة الاحتياجات وتحليل الواقع لتعزيز العدالة والمساواة، وبناء تحالفات وشراكات بين مختلف الشبكات لتبني خطط عمل مشتركة.

المؤسسات الإعلامية ومنظمات المجتمع المدني المشاركة في المنتدى دعت أيضاً إلى صياغة إعلامية تعنى بقضايا المرأة والعدالة والمساواة والتحشيد لتبني المدونة والتوقيع عليها.

ويأتي تنظيم هذا المنتدى ضمن سلسلة الأنشطة التي تقوم بها رابطة الصحفيين السوريين التعاون مع الشركاء، لتعزيز تبادل الخبرات بين الإعلاميين السوريين، بما يسهم في تطوير أداء العمل الإعلامي المرتبط بالشأن السوري.