مصعب سعود رئيساً لرابطة الصحفيين السوريين لدورة 2020-2023

أعلنت لجنة الإشراف على الانتخابات في رابطة الصحفيين السوريين، مساء أمس الثلاثاء 19-5-2020، النتائج النهائية للجولة الثانية من انتخابات رئاسة الرابطة لدورة 2020-2023 بعد انتهاء فترة الطعون، بفوز مصعب سعود على منافسه رياض معسعس بمنصب رئيس الرابطة.

وانطلقت انتخابات الهيئة الإدارية الجديدة والتي تتألف من رئيس للرابطة وهيئة تنفيذية من ستة أعضاء، في نيسان/ أبريل الماضي، بعد تشكيل لجنة خاصة للإشراف على سير الانتخابات تضم 3 أعضاء هم (سمير مطر، سهير أومري، عماد الطواشي)، وبدأت الحملة الانتخابية مطلع أيار/ مايو الحالي.

وشارك في الجولة الثانية من انتخابات رئاسة الرابطة 315 ناخباً، وحصل سعود على نسبة 50.16% من أصوات الناخبين، مقابل حصول منافسه معسعس على نسبة 45.8% من الأصوات، بعد عدم حسم المنافسة من الجولة الأولى لعدم حصول أي مرشح على نسبة 51% من مجموع الأصوات التي يحق لها التصويت. 

في انتخابات المكتب التنفيذي تنافس (27) مرشحاً للحصول على مقاعد عضوية المكتب التنفيذي لدورة 2020- 2023، من خلال طرح قوائم انتخابية لأول مرة في انتخابات الرابطة، إضافةً إلى المرشحين المستقلين الذين ارتكزوا في ترشحهم على برامج انتخابية يعتقدون أنها الأنجع لتطوير الرابطة.

وكانت لجنة الإشراف على الانتخابات قد أعلنت النتائج النهائية لانتخابات المكتب التنفيذي في العاشر من الشهر الحالي، بتسمية الفائزين بعضوية المكتب وهم: (زيدان زنكلو، رزان أمين، رأفت الرفاعي، غصون أبو الذهب، ربا حبوش، زينة البيطار).

تميزت العملية الانتخابية للدورة الحالية بطرح لجنة الانتخابات لأوّل مدونة سلوك ولائحة انتخابية كفلت للمرشحين حق التناظر ورسخت حقوق وواجبات المرشحين والناخبين. وشهدت الانتخابات مشاركة غير مسبوقة عبر ترشح أكثر من 30 صحفياً سورياً عضواً في رابطة الصحفيين السوريين. كما شهدت أوّل مناظرة من نوعها بين المرشحين لرئاسة الرابطة.

رابطة الصحفيين السوريين تأسست عام 2012 وتضم قرابة 500 صحفياً وصحفية، حصلت على عضوية الاتحاد الدولي للصحفيين بصفة مشارك، وتعمل على تمكين دور حرية الإعلام والتعبير عن الرأي في سوريا بالإضافة إلى تطوير المهارات الصحفية لجميع الأعضاء.