الانتهاكات بحق الإعلام في سوريا خلال آيار وحزيران 2013

وثقت لجنة الحريات الصحفية في رابطة الصحفيين السوريين مقتل أربعة عشرة صحفياً وناشطاً إعلامياً خلال شهري أيار و حزيران 2013، كما رصدت اللجنة مجموعة من الانتهاكات الأُخرى بحق الإعلاميين تراوحت بين حالات اختفاء واعتقال وإعتداءات جسدية و مصادرة وإتلاف المواد والمعدات التي يستخدمونها في عملهم.

ومع استمرار قوات النظام السوري في استهداف الإعلاميين بالقتل بشكل مباشر، شهدت الفترة التي يغطيها التقرير ارتفاعاً مقلقاً في الانتهاكات بحق الإعلاميين في المناطق المحررة، تراوحت بين الاحتجاز دون سند قانوني وصولاً إلى الاعتداءات الجسدية، وهو ما يدفع رابطة الصحفيين السوريين إلى مطالبة كتائب الجيش الحر والمجموعات المسلحة التي تبسط سيطرتها على المناطق المحررة؛ باحترام حرية العمل الاعلامي والعمل على ضمان سلامة العاملين في مجال الإعلام، مع محاسبة المتورطين في الانتهاكات بحق الصحفيين والناشطين الإعلاميين.

 أولاً: أسماء ضحايا الإعلام:

1. ﺍﻟﻨﺎﺷﻂ ﺍﻻﻋﻼﻣﻲ ﻣﺤﻤﺪ رفيق ﻋﻄﻮﺍﻥ بتاريخ 01.05.13، قُتل ﺃﺛﻨﺎء ﺗﻐﻄﻴة ﺍﻻﺷﺘﺒﺎﻛﺎﺕ ﺑﻴﻦ ﺠﻴش النظام السوري ﻭ الجيش ﺍلحُر ﻓﻲ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺩﻳﺮ ﺍﻟﺰﻭﺭ.
2. ﺍﻟﻨﺎﺷﻂ ﺍﻻﻋﻼﻣﻲ ﻣﺤﻤﺪ عبد الغني الخلف بتاريخ 02.05.13، قُتل خلال ﺍﻟﻘﺼﻒ ﺍﻟﺠﻮﻱ ﺍﻟﺬﻱ ﺷﻨﺘﻪ ﻁﺎﺋﺮﺍﺕ ﺍﻟﻨﻈﺎﻡ ﺍﻟﺴﻮﺭﻱ على مدينة دير الزور.
3. ﺍﻟﻨﺎﺷﻂ ﺍﻹﻋﻼﻣﻲ ﺯﺍﻫﺮ ﺧﺮﻳﺒﺔ المعروف بأسم "ﺃﺑﻮ ﺣﻜﻤﺖ"، قُتل بتاريخ 04.05.13 ﻓﻲ ﺩﺭﻋﺎ و ذلك أثناء ﺗﻐﻄﻴﺘﻪ ﺍﻻﺷﺘﺒﺎﻛﺎﺕ ﺑﻴﻦ ﺠﻴش النظام السوري و الجيش ﺍﻟﺤﺮ ﻓﻲ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﻧﻮﻯ ﻓﻲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﺩﺭﻋﺎ.
4. ﺍﻟﻨﺎﺷﻂ ﺍﻻﻋﻼﻣﻲ ﻁﺎﺭﻕ ﺳﻮﻳﺪ، قُتل ﻓﻲ ﺣﻠﺐ ﺃﺛﻨﺎء ﺗﻐﻄﻴﺘﻪ ﺍﻻﺷﺘﺒﺎﻛﺎﺕ ﺑﻴﻦ ﺠﻴش النظام السوري و الجيش ﺍﻟﺤﺮ ﻓﻲ ﺣﻠﺐ.
5. ﺍﻟﻨﺎﺷﻂ ﺍﻻﻋﻼﻣﻲ ﻋﻤﺮ ﻣﻴﺴﺮ ﺍﻟﺘﺮﻛﻲ ﺍﻟﻌﺪﻳﻢ، قُتل بتاريخ 08.05.13 برصاص قناص أثناء ﺗﻐﻄﻴﺘﻪ ﻋﻤﻠﻴﺎﺕ ﻗﺼﻒ ﺠﻴﺶ النظام ﺍﻟﺴﻮﺭﻱ ﻋﻠﻰ ﺣﻲ ﺑﺮﺯﺓ ﻓﻲ ﺩﻣﺸﻖ.
6. ﺍﻟﻨﺎﺷﻂ ﺍﻻﻋﻼﻣﻲ ﻣﺤﻤﺪ ﻣﺄﻣﻮﻥ ﺳﻮﻳﺪﺍﻥ ﺍﻟﻤﻠﻘﺐ ﺑـ"ﺃﺑﻮ ﻋﻤﺮ" قُتل بتاريخ 14.05.13 ﻓﻲ ﺩﺭﻋﺎ ﺃﺛﻨﺎء ﺗﻐﻄﻴﺘﻪ ﺍﻻﺷﺘﺒﺎﻛﺎﺕ ﺑﻴﻦ جيش النظام السوري و ﺍﻟﺠﻴش ﺍﻟﺤﺮ ﻓﻲ ﺑﻠﺪﺓ ﺍﻟﻜﺮﻙ ﺍﻟﺸﺮﻗﻲ ﻓﻲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﺩﺭﻋﺎ.
7. ﺍﻟﻨﺎﺷﻂ ﺍﻹﻋﻼﻣﻲ ﻣﺤﻤﺪ ﺃﺳﺎﻣﺔ ﺧﺼﺎﻭﻧﺔ، قُتل بتاريخ 20.05.13 و ذلك ﺃﺛﻨﺎء ﺗﻐﻄﻴﺘﻪ ﻗﺼﻒ ﺠﻴﺶ النظام ﺍﻟﺴﻮﺭﻱ ﻋﻠﻰ ﺣﻲ ﺍﻟﺴﺤﺎﺭﻱ ﻓﻲ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺩﺭﻋﺎ.
8. الناشط الإعلامي ﻋﻤﺮ ﻫﻴﺜﻢ ﻗﻄﻴﻔﺎﻥ (14ﻋﺎﻣﺎ)، قُتل بتاريخ 21.05.13 ﺑﻌﺪ ﺇﺻﺎﺑﺘﻪ ﺑﺮﺻﺎﺻﺔ ﻗﻨﺎﺹ ﺗﺎﺑﻊ ﻠﺠﻴﺶ النظام ﻟﺴﻮﺭﻱ ﻓﻲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺳﻮﻕ ﺍﻟﺴﻮﻳﺪﺍﻥ ﻓﻲ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺩﺭﻋﺎ ﺍﻟﺒﻠﺪ.
9. يارا عباس ﻣﺮﺍﺳﻠﺔ "ﺍﻻﺧﺒﺎﺭﻳﺔ" ﺍﻟﺴﻮﺭﻳﺔ، قُتلت بتاريخ 27.05.13 ﻋﻠﻰ ﻁﺮﻳﻖ ﺣﻤﺺ ـ ﺍﻟﻘﺼﻴﺮ ﻭ قد ﺃﺻيب ﺍﻟﻤﺼﻮﺭ ﺍﻟﻤﺮﺍﻓﻖ ﻟﻬﺎ ﺑﺠﺮﻭﺡ.
10. ﺍﻟﻨﺎﺷﻂ ﺍﻻﻋﻼﻣﻲ ﺇﺑﺮﺍﻫﻴﻢ ﻗﺒﺎﻧﻲ ﺍﻟﻤﻌﺮﻭﻑ ﺑﺎﺳﻢ "ﺃﺑﻮ ﺍﻟﺨﻄﺎﺏ ﺍﻟﺒﻨﺸﻲ"، قُتل بتاريخ 30.05.13 ﺃﺛﻨﺎء ﺗﻐﻄﻴﺘﻪ ﺍﻻﺷﺘﺒﺎﻛﺎﺕ ﺑﻴﻦ ﺠﻴش النظام السوري و الجيش ﺍﻟﺤﺮ ﻓﻲ ﻣﻌﺮﻛﺔ ﺣﻮﻝ ﻣﺮﻛﺰ ﺍﻻﺳﻜﺎﻥ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻱ ﻓﻲ ﻤﺪﻳﻨﺔ أدلب.
11. الناشط الاعلامي محمد زين، 22 عاماً، قُتل بتاريخ 06.06.2013 أثناء تغطيته الاشتباكات بين جيش النظام السوري و الجيش الحر في منطقة خان العسل في مدينة حلب.
12. الناشط الاعلامي رعد رستم، 23 عاماً، بلدة عنجارة/ريف حلب، قُتل بتاريخ 18.06.13 تحت التعذيب في سجن الأمن العسكري في حلب.
13. الناشط الإعلامي نجيب درويش المعروف بإسم (إياد الحلبي)، 29 عاماً، قُتل بتاريخ 21.06.13 بعد أن اصيب في اليوم السابق برصاص قناصة النظام السوري خلال تغطيته الاشتباكات بين كتائب جيش النظام السوري و الجيش الحر في منطقتي الصاخور وسليمان الحلبي.
14. الناشط الاعلامي السوري كنان زياد المحاميد، قُتل بتاريخ 29.06.13 متأثراً بجراحه البليغة التي أُصيب بها أثناء تغطيته المعارك الجارية حول المخافر على الحدود السورية ـ الاردنية في محافظة درعا.

ثانياً: إعتقال صحفيين وإعلاميين و تعرضهم لإعتداءات جسدية و إنتهاكات مختلفة:

1. إصابة ﺍﻟﻨﺎﺷﻄين ﺍﻻﻋﻼﻣﻴين ﺃﺣﻤﺪ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻐﻨﻲ ﺍﻟﺨﻠﻒ ﻭﺍﺑﻦ ﻋﻤﻪ ﺃﺣﻤﺪ ﻣﺤﻤﻮﺩ ﺍﻟﺨﻠﻒ بتاريخ 02.05.13 ﻓﻲ ﺍﻟﻐﺎﺭﺓ ﺍﻟﺠﻮﻳﺔ ﻋﻠﻰ ﺇﺩﻟﺐ.
2. إعتقال الصحفي الألماني ﺁﺭﻣﻦ ﻓﻴﺮﺗﺰ بتاريخ 05.05,13 من قبل ﻗﻮﺍﺕ ﺍﻟﻨﻈﺎﻡ ﺍﻟﺴﻮﺭﻱ ﻓﻲ ﺣﻠﺐ حيثُ ﻟﻢ تُعرف المنطقة التي أُعتقل فيها.
3. إعتقال الهيئة الشرعية في حلب الناشطين الإعلاميين معن محمد و ميلاد شهابي من تنسيقية رايات الحق و شبكة هنانو الإخبارية بتاريخ 17.05.13 على خلفية حملهما علم الثورة في تظاهرة شاركا بها في حلب و قد بادرت الهيئة إلى إطلاق سراحهما لاحقاً.
4. إعتقال الهيئة الشرعية في حلب للصحافي شعبان الحسن ﺭﺋﻴﺲ ﻗﺴﻢ ﺍﻻﺧﺒﺎﺭ ﻓﻲ ﺻﺤﻴﻔﺔ "ﺍﻟﻤﺴﺎﺭ ﺍﻟﺤﺮ" بتاريخ 25.05.13.
5. إعتداء بعض عناصر كتائب الجيش الحر على الإعلاميين و الناشطين في دير الزور بالضرب و الشتم و التهديد بالسلاح مما حدا بالهيئات الإعلامية في دير الزور للأضراب بتاريخ 25.05.13 إحتجاجاً على إنتهاكات عناصرالجيش الحر و تضامناً مع المعتدى عليهم.
6. توجيه المجلس العسكري في حمص تهديداً بتاريخ 28.05.2013 لإعلاميي المدينة و نشطائها ﻣﻦ ﺗﺒﻌﺎﺕ ﻧﺸﺮ ﺃﻱ ﺧﺒﺮ ﻳﺨﺺ ﻧﺸﺎﻁ ﺍﻟﻤﺠﻠﺲ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻱ ﻭﺍﻟﻜﺘﺎﺋﺐ ﺍﻟﺘﺎﺑﻌﺔ ﻟﻪ، ﻣﻦ ﺩﻭﻥ ﺍﻟﻌﻮﺩﺓ ﺇﻟﻴﻪ ﻗﺒﻞ ﺍﻟﻨﺸﺮ.
7. المحكمة الميدانية العسكرية في سوريا تحكم يوم 09.06.13 على الصحافي و المخرج في قناة (فلسطين اليوم) بلال أحمد بالسجن لمدة 15 سنة، السيد ريا، 29 عاماً، من أبناء بلدة معضّمية الشام في ريف دمشق، وهو خريج كلية الإعلام، أعتقلته المخابرات الجوية منذُ 13.09.2013.
8. إعتقال جبهة النصرة للناشطين الإعلاميين مصعب الحامدي و يلماز باشا بتاريخ 14.06.13 و ذلك قرب موقع الفرقة 17 في مدينة تل أبيض/ محافظة الرقة، الناشطين الإعلاميين هما من أبناء رأس العين/ سريه كانية، و قد تعرض المنزل الذي كانا يقيمان به أثناء حضورهما مؤتمر المرأة السورية في تل ابيض للدهم قبل اعتقالهما.
9. إعتداء عناصر من الجيش الحر على أحد كوادر شبكة شام الإخبارية بتاريخ 16.06.13 و ذلك في مدينة درعا، حيثُ قامت تلك العناصر بضربه و تعذيبه وشرعت في قتله من خلال إطلاق النار عليه، كما قامت بمصادرة معداته الإعلامية وتكسيرها".
10. إستهداف قوات النظام للطاقم الأخباري في قناة "الآن" في مطار منغ في حلب بتاريخ 15.06.13  أثناء تغطيته معركة مطار منغ العسكري في محافظة حلب شمال سوريا، بين الجيشين الحر والنظامي، رغم أن الفريق كان يحمل شارة الصحافة ويرتدي الزي الصحافي لتميزيه عن القوات العسكرية الأخرى.
11. اختفاء مراسل قناة "السوري الحر" عامر هويدي المعروف بأبو حسين في دير الزور بتاريخ 15.06.12 و ذلك عند الساعة الثانية بعد منتصف الليل من أمام مقر عمله في مدينة دير الزور شرق سوريا.
13. إصابة الناشط الاعلامي عدي محمد البردان بتاريخ 15.06.13 أثناء تغطيتة للقصف العنيف الذي تعرضت له مدينة طفس في درعا.
14. إعتقال جبهة النصر للناشط الإعلامي مصطفى الأحمدي (أبو جعفر الحلبي) بتاريخ 17.06.13 في منطقة جرابلس في حلب، و قد قامت الجبهة بتعذيبه في الشارع أمام الناس ثم قامت بأخذه إلى فرعها في جرابلس لتطلق سراحه بتاريخ 18.06.13.
15. إصدار النظام السوري يوم 17.06.13 مذكرة توقيف غيابية بحق المذيع السوري المعروف فيصل القاسم مقدم برنامج "الاتجاه المعاكس" على قناة "الجزيرة بتهمة "نقل أنباء كاذبة من شأنها أن توهن نفسية الأمة وإثارة النعرات الطائفية وتحقير رئيس الدولة".
16. إصابة الناشط الاعلامي السوري المعروف باسم عمر القابوني، يوم 19.06.13 بجروح خطرة جراء سقوط صاروخ على حي القابون في دمشق.
17. إصابة مراسل "الجزيرة" عمار الحاجيُ المعروف باسم "أوس العربي" في دير الزور بتاريخ 26.06.13 نتيجة سقوط قذيفة أطلقتها قوات النظام السوري المتمركزة في إحدى القواعد العسكرية في دير الزور على المبنى الذي يضم مكتبه تسببت كذلك بإلحاق أضرار جسيمة بالمكتب.
18. إعتقال الناشط الإعلامي عبود حداد من قبل تنظيم "الدولة الاسلامية في العراق والشام" بتاريخ 26.06.13 في مدينة اطمه/ إدلب شمال سوريا.
19. إعتداء عناصر حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي بالضرب المبرح على الصحافي فرهاد احمه مراسل تلفزيون (كلي كردستان) يوم 28.06.13 في القامشلي أثناء تغطيته تظاهرة متضامنة مع مدينة عامودا، و قد أصيب الزميل احمه بجروح متفرقة لا سيما في وجهه، كما تمت مصادرة كاميرته ومعدات كانت بحوزته.
20. إختطاف الإعلامي علاء الدين عرنوس بتاريخ 28.04.2013 من قبل من قبل عناصر تتبع مكتب الأمن و الإنضباط التابع للمجلس المحلي لمعضمية الشام و تعذيبه و إهانته و قد أُطلق سراحه بعد 75 يوماً.

لجنة الحريات الصحفية في رابطة الصحفيين السوريين

دمشق، في 20.08.2013