سوريا: مقتل 11 إعلامياً بينهم صحفي فرنسي في شباط 2013

يستمر النظام السوري في استهداف النشطاء الإعلاميين والصحفيين، حيث وثقت لجنة الحريات الصحفية في رابطة الصحفيين السوريين، مقتل /11/ إعلامياً في شهر شباط فبراير، بينهم المصور الفرنسي أوليفييه فوازان. الذي مات متأثراً بإصابته بشظايا قذيفة، أثناء تغطيته عمليات عسكرية للجيش السوري الحر في إدلب بتاريخ 24-02-2013 . ليرتفع بذلك حصيلة ضحايا الإعلام في سوريا إلى /138/ صحفياً وناشطاً إعلامياً منذ اندلاع الثورة السورية في آذار مارس 2011.

 كما قتل الصحفي محمد سعيد الحموي، أثناء قصف جيش النظام السوري لحي القابون في دمشق. الحموي الذي كان طالباً في كلية الإعلام بجامعة دمشق، ومعروفاً باسم (غياث الشامي) كأحد أبرز الناشطين الإعلاميين في دمشق. أصيب الحموي بتاريخ 05-02-2013 بشظية هاون اخترقت عينه أثناء تغطيته للاشتباكات، ومات متأثراً بجراحه بتاريخ 17-02-2013.

كما قتل الناشط الإعلامي يوسف عادل بكري، أثناء القصف على حي كرم الطراب في حلب. بتاريخ 15-02-2013. حيث كان بكري مراسلاً لشبكة حلب نيوز، وقام بتصوير العديد من العمليات العسكرية برفقة الجيش السوري الحر.

وأعلن في بداية شهر شباط فبراير عن وفاة د. أيهم مصطفى غزول، الناشط في المركز السوري للإعلام وحرية التعبير. حيث أعلنت منظمة مراسلون بلا حدود وفاته تحت التعذيب بتاريخ 09-11-2012 في فرع المخابرات الجوية في العاصمة دمشق. وسبق أن اعتقل غزول مع نشطاء المركز السوري للإعلام وحرية التعبير بتاريخ 16-02-2012. لمدة /67/ يوماً ومن ثم أطلق سراحه ليعاد اعتقاله بتاريخ 05-11-2012.

وانقضى عام على اعتقال الصحفي مازن دوريش رئيس المركز السوري للإعلام وحرية التعبير. الذي اعتقل بتاريخ 16-02-2012 مع ناشطي المركز. ويستمر درويش في الاعتقال التعسفي مع زميليه وهاني الزيتاني وحسين الغرير. وبحسب الأخبار الواردة من دمشق فإنهم نقلوا إلى سجن عدرا المركزي بالقرب من العاصمة دمشق.

كما قام لواء أحرار سوريا (من الجيش السوري الحر) باعتقال إعلاميين في (مركز حلب الإعلامي وحلب نيوز) بحجة نشرهم أخباراً كاذبة عن اللواء. بتاريخ 15-02-2013. ومن ثم تم إطلاق سراحهم بعد فترة وجيزة.

كما قام مقاتلون من الجيش السوري الحر، بتوجيه السلاح إلى نشطاء إذاعة دير الزور الحرة، الأمر الذي دفع بالإذاعة إلى الإعلان الإضراب عن العمل بتاريخ 18-02-2013. تعبيراً عن رفضهم للتضييق الإعلامي ومحاولة المسلحين الاعتداء على الحق في حرية التعبير.

أسماء ضحايا الإعلام خلال شهر شباط فبراير 2013:

1- نبيل النابلسي، ناشط إعلامي: قتل أثناء تغطيته الاشتباكات بين الجيش السوري الحر وجيش النظام السوري في بلدة إزرع في درعا. بتاريخ 02-02-2013.
2- عبد اللطيف خليل خضر، صحفي مواطن: مات متأثراً بجراح أصيب بها جراء قصف بلدة معضمية الشام في ريف دمشق، بتاريخ 03-02-2013.
3- محمد الكردي، ناشط إعلامي: قتل أثناء تغطيته الاشتباكات بين الجيش السوري الحر وجيش النظام السوري في بلدة زملكا في ريف دمشق. بتاريخ 06-02-2013.
4- زيد أبو عبيدة، ناشط إعلامي: قتل خلال قصف مدينة داريا في ريف دمشق، بتاريخ 11-02-2013.
5- حمادة عبد السلام الخطيب، مصور مواطن: قتل أثناء تصويره القصف على بلدة تلبيسة في حمص. بتاريخ 12-02-2013.
6- يوسف عادل بكري، ناشط إعلامي: قتل أثناء القصف على حي كرم الطراب في حلب. بتاريخ 15-02-2013. يوسف بكري كان مراسل شبكة حلب نيوز، وقام بتصوير العديد من العمليات العسكرية برفقة الجيش السوري الحر.
7- محمد محمد، ناشط إعلامي: قتل برصاص قناص أثناء تصويره الاشتباكات بين الجيش السوري الحر، وجيش النظام السوري، في حي الحجر الأسود في دمشق، بتاريخ 17-02-2013.
8- محمد سعيد الحموي، صحفي: قتل أثناء قصف جيش النظام السوري لحي القابون في دمشق. وكان الحموي طالباً في كلية الإعلام بجامعة دمشق، ومعروفاً باسم (غياث الشامي) كأحد أبرز الناشطين الإعلاميين في دمشق. أصيب الحموي بتاريخ 05-02-2013 بشظية هاون اخترقت عينه أثناء تغطيته للاشتباكات، ومات متأثراً بجراحه بتاريخ 17-02-2013.
9- عدنان أبو عبدو، ناشط إعلامي: قتل جراء القصف على بلدة داريا في ريف دمشق بالدبابات من قبل جيش النظام السوري، بتاريخ 19-02-2013. قتل أبو عبدو عندما كان يقوم بتصوير اقتحام الجيش النظامي بلدة داريا.
10- أوليفييه فوازان: صحفي فرنسي: مات متأثراً بإصابته بشظايا قذيفة، أثناء تغطيته عمليات عسكرية للجيش السوري الحر في إدلب. بتاريخ 24-02-2013. تعاون فوازان مع العديد من وسائل الإعلام الفرنسية والدولية، من بينها صحف لوموند وإيكسبرس وليبيراسيون الفرنسيات، والغارديان البريطانية، كما تعاون مع وكالة الصحافة الفرنسية.
11- وائل عبد العزيز، ناشط إعلامي: قتل أثناء تغطيته للاشتباكات بين الجيش السوري الحر وجيش النظام السوري، في حي بابا عمرو في حمص، بتاريخ 25-02-2013.

لجنة الحريات الصحفية في رابطة الصحفيين السوريين
دمشق في 1/3/2013
 

تحميل DOC

تحميل PDF