مقتل أربعة إعلاميين خلال شهر أيار2014 اثنان منهما بأيدي تنظيم "داعش"

التقرير الشهري الصادر عن لجنة الحُريات في رابطة الصحفيين السوريين

وثقت لجنة الحريات الصحفية في رابطة الصحفيين السوريين، والمعنية برصد وتوثيق الانتهاكات بحق الصحفيين والنشطاء الإعلاميين في سوريا، مقتل أربعة ناشطين إعلاميين خلال شهر أيار/مايو 2014 ليرتفع بذلك عدد ضحايا الإعلام إلى (240) إعلاميا وصحفياً منذ آذار 2011، اضافةً الى ذلك فقد رصدت اللجنة مجموعة اُخرى من الانتهاكات هي جرح ثلاثة إعلاميين و خطف صحفيين بريطانيين و مراسل تلفزيوني.
و مع استمرار نظام الأسدو تنظيم الدولة الإسلامية في العراق و الشام "داعش" باستهداف الإعلاميين بالقتل والتعذيب، فقد شهدت الفترة نفسها التي يغطيها التقرير انتهاكات بحق إعلاميين في المناطق الخارجة عن سيطرة النظام أو تلك التي لهُ وجود غير ظاهر فيها، وهو ما يدفع برابطة الصحفيين السوريين إلى مطالبة جميع الكتائب والمجموعات المسلحة التي تبسط سيطرتها على تلك المناطق إلى احترام حرية العمل الإعلامي والعمل على ضمان سلامة العاملين في مجال الإعلام، مع محاسبة كل المتورطين في الإنتهاكات.



أولاً: مقتل إعلاميين

  1. مقتل الناشط الإعلامي المعتز بالله ابراهيم مراسل شبكة شام في مدينة "تل أبيض" التابعة للرقة بتاريخ 04.05.2014، و كان تنظيم "داعش" قد اختطف المعتز، الذي هو أصلاً من أبناء ريف حلب من مكان اقامته في "تل أبيض" قبل شهرين من مقتله ليقوم بتعذيبه طوال مدة احتجازه الى أن قام باعدامهُ مع شخصٍ آخر.
  2. مقتل الناشط الإعلامي أيمن زهر طبش "أبو معاذ" تحت التعذيب في سجون نظامالأسد بتاريخ 25.01.2014، أيمن من الضمير بريف دمشق و قد تمت معرفة خبر وفاته بتاريخ 04.05.2014.
  3. مقتل الناشط الإعلامي عدنان دهموش الملقب بأبي حمزة بتاريخ 23.05.2014 في منطقة "الشولة" القريبة من دير الزور على يد تنظيم "داعش"، أبو حمزة هو مراسل لقناة دير الزور و إعلامي لدى حركة أحرار الشام و قد وقع في الأسر خلال معركة جرت بين"داعش" و الجبهة الإسلامية التي كان يرافقها حيثُ قام بذبحه مع نحو عشرين مقاتلاً من الجبهة.
  4. مقتل الناشط الإعلامي بدر اللافي "أبو شهم" صباح يوم 26.05.2014 أمام منزله في مدينة الميادين التابعة لدير الزور و ذلك باطلاق الرصاص عليه من قبل مجهولين، بدر كان يعمل في المكتب الإعلامي "لجيش أهل السنة و الجماعة" المناهض لتنظيم "داعش".

ثانياً: الإنتهاكات الأُخرى

  1. خطفدلدار حمو مراسل تلفزيون"آرك" من قبل ميليشيا "الآسايش" التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي الـPYD في مدينة تربسبيه/القحطانية في الساعة السادسة من مساء 11.05.2014 حيثُ تمت مصادرة كاميرته و لابتوبه الشخصي كذلك، و قد تم أطلاق سراح دلدار بعد أسبوع من الاحتجاز و ذلك في مساء يوم 17.05.2014.
  2. خطف الصُحفيين في جريدة التايمز، المراسلانتوني لويد و المصورجاك هيل بتاريخ 14.05.2014قرب مدينة "تل رفعت"التابعة لريف حلب و الواقعة على الحدود التركية السوريةو ذلك من قبل مجموعة مسلحة كانت مسؤولة أصلاً عن عبورهما للحدود لكنها قامت باحتجازهما في "تل رفعت"، و عندما حاول الصحفيين الفرار قامت المجموعة بضربهما ضرباً مبرحاً و اطلق عناصرها النار عليهما مرتين لمنعهما فأصيبت ساق لويد إلا أنهما نجحا رغم ذلك في نيل حريتهمافي اليوم ذاته.
  3. اصابة الإعلامي لدى "جيش مؤتة" عبد المجيد الكردوش بتاريخ 16.05.2014 اصابة بالغة نتيجة التفجير الذي نفذه تنظيم "داعش" و استهدف به مقر كتيبة في منطقة الشحيل بريف دير الزور الشرقي.
  4. اصابة أبو محمد الكُردي الناطق الإعلامي بأسم المجس الثوري الكُردي "كومله" بشظايا صاروخ استهدف به النظام سيارته عندما كان في مهمة إعلامية على طريق "دارة عزة" بريف حلب بتاريخ 24.05.2014، و قد أدى الهجومالى اصابة "الكُردي" بجروحٍ في الفخذ الأيمن و ضلعين من القفص الصدري و كذلك كسر بسيط في الرأس، وبعد اجراء الاسعافات الاولية له في "دارة عزة" تم نقلهُ صباح اليوم التالي الى أحد مشافي مدينة "عنتاب" التركية.
  5. تعرض مراسل "أورينت نت" الإعلامي د.علي حافظ لإصابة في فخذه الأيمن برصاص قناص متفجر بتاريخ 29.05.2014 و ذلك أثناء قيامه بتصوير حريق نجم عن استهداف قذائف النظام لمخازن للمواد اللاصقة وأماكن أثرية في منطقة (ساحة تراب الغرباء) القريبة من سوق النحاسين بحلب القديمة، و قد تمكن مقاتلون من كتائب من "التوحيد وأحرار سورية" من إنقاذه ونقله إلى مشفى ميداني للعلاج.
  6. كما وثقت اللجنة إصابة الناشط الإعلامي إبراهيم عربو خلال قصف قوات نظام الأسد لمقر الدفاع المدني في بلدة الأتارب بريف حلب بتاريخ 29.04.2014، ويقول عربو بأنه أصيب بشظية استقرت في ظهره لكن حالته ليست خطيرة.

لجنة الحريات الصحفية في رابطة الصحفيين السوريين

دمشق، في 31.5.2014
 

تحميل DOC

تحميل PDF