الرابطة توثق 226 انتهاكاً بحق الإعلام في سوريا خلال 2017

أصدر المركز السوري للحريات الصحفية في رابطة الصحفيين السوريين اليوم الخميس 18-1-2018، التقرير السنوي الذي يستعرض حصيلة عام 2017 من الانتهاكات ضد الإعلاميين السوريين والمؤسسات والمراكز الإعلامية في سوريا.

ووثّق التقرير وقوع 226 انتهاكاً بحق الإعلام في سوريا خلال العام الماضي الذي شهد ارتفاعاً كبيراً في الانتهاكات مقارنة مع الأعوام السابقة، وبذلك يكون المركز قد وثّق في سجلاته وقوع 1082 انتهاكاً ضد الإعلام في سوريا والتي تقع ضد الإعلاميين السوريين خارج سوريا منذ عام 2011 .

وأشار المركز في تقريره إلى أن عدد القتلى الإعلاميين انخفض خلال عام 2017 مقارنةً بالأعوام السابقة، حيث تم توثيق 43 حالة قتل كان النظام السوري مسؤولاً عن مقتل 15 إعلامي، وجاء تنظيم "الدولة" ثانياً بمسؤوليته عن مقتل 14 إعلامياً، بينما قتلت القوات الروسية 5 إعلاميين، في حين لم يتم التعرف عن المسؤولين عن مقتل 6 إعلاميين.

وبحسب التقرير بقي النظام متربعاً على صدارة الجهات المنتهكة حيث ارتكب 72 انتهاكاً خلال العام الماضي، بينما حل تنظيم "الدولة" ثانياً بمسؤوليته عن 29 انتهاك، وكانت "هيئة تحرير الشام" مسؤولة عن ارتكاب 28 انتهاكاً، تلتها القوات الروسية بـ 24 انتهاكاً، أما حزب الاتحاد الديمقراطي PYD فقد ارتكب 18 انتهاكاً ، فيما كانت فصائل المعارضة المسلحة مسؤولة عن ارتكاب 15 انتهاكاً، ولم يتم التعرف عن المسؤولين عن ارتكاب 18 انتهاكاً.

واستعرض التقرير السنوي مجمل الانتهاكات المرتكبة بحق الإعلام في سوريا خلال العام الماضي، وذلك من حيث العدد، والجهات المسؤولة عنها، وأنواع الانتهاكات، إضافة إلى توثيق الانتهاكات من حيث النوع والجنس ، فضلاً عن التوزع الجغرافي للانتهاكات، وواقع الإعلاميين السوريين خارج البلاد والانتهاكات المرتكبة ضدهم

وأرفق التقرير بـ3 ملاحق تضمنت رسوم بيانية توضح صدارة النظام السوري لمنتهكي الحريات الإعلامية، وجدولين بأسماء إعلاميين ما زالوا قيد الاحتجاز  حتى نهاية 2017، وضحايا الإعلام الموثقين خلال العام الماضي.

يمكن الحصول على نسخة خاصة من التقرير السنوي على شكل إنفوغرافيك من هنا

للاطلاع على التقرير السنوي كاملاً بصيغة PDF من هنا