رئيس رابطة الصحفيين السوريين لراديو الكل: اعتراف الإتحاد الدولي للصحفيين بالرابطة انجاز مهم للصحفيين السوريين

أكد رئيس رابطة الصحفيين السوريين أهمية اعتراف الإتحاد الدولي للصحفيين برابطة الصحفيين السوريين، مشيراً إلى أن مسار الوصول إلى الإعتراف كان صعبا خاصة في ظل وجود عقبات منها عدم وجود مكاتب أو مقرات للرابطة في الداخل السوري، واصطفاف بعض المجموعات إلى جانب النظام للحيلولة دون انضمام رابطة الصحفيين إلى الإتحاد.

وقال ” علي عيد ” في مقابلة مع راديو الكل إن حوارات ونقاشات مضنية جرت مع الإتحاد الدولي للصحفيين من أجل الحصول على الإعتراف، خاصة حول مسألة عدم وجود مقرات للرابطة في الداخل السوري وهي مسألة خارجة عن إرادة الصحفيين السوريين على اعتبار أنهم ملاحقون من قبل النظام .

وأضاف إن انتساب رابطة الصحفيين السوريين إلى الإتحاد الدولي للصحفيين هدفه بالأساس تأمين مظلة حماية للصحفيين الذين خرجوا على النظام ومتابعة قضاياهم.

وقال علي عيد إن ميزة اعتراف الإتحاد الدولي للصحفيين هي مكسب كبير للصحفيين السوريين خاصة فيما يتعلق بممارسة عملهم الصحفي.

ووافق الاتحاد الدولي على انضمام رابطة الصحفيين السوريين التي تضم صحفيين معارضين للنظام بصفة عضو مشارك، وذلك خلال اجتماعات مكتبه التنفيذي التي عقدت في تونس مقابل إعلانه ضم اتحاد الصحفيين السوريين التابع للنظام بعضوية عامة.

وبهذه الموافقة تكون رابطة الصحفيين السوريين حصلت على الاعتراف الدولي، من خلال تصويت المكتب التنفيذي لـ “الاتحاد الدولي للصحفيين” أو ما يعرف بـ”الفيدرالية الدولية”، على انضمامها بالإجماع.

المصدر: راديو الكل