بيان حول اعتقال السلطات اللبنانية الناشط الصحفي عبد الحفيظ الحولاني

التاريخ 28-11-2018

بيان حول اعتقال السلطات اللبنانية الناشط الصحفي عبد الحفيظ الحولاني

بحلول اليوم تكون قد مضت تسعة أيام على اعتقال الزميل الناشط الصحفي عبد الحفيظ الحولاني من قبل مخابرات أمن الدولة اللبنانية لأسباب تتعلق بأداء مهمته الإعلامية، ودون أن يعرض على أية جهة قضائية.

لقد قام الزميل الحولاني بالكشف إعلامياً وبالوثيقة الصوتية والصورة عن وجود حالات إجهاض غير طبيعية بين اللاجئات السوريات في مخيمات عرسال في شمال لبنان، وهذا ما يعتبر في صلب عمل مهنة الصحافة.

وفي الوقت الذي كان من الأجدر أن تتم متابعة قضية الإجهاض والكشف عن ملابساتها أمام الرأي العام، لجأت السلطات اللبنانية إلى اعتقال الصحفي وحجز حريته بطريقة ترهب بقية الصحفيين.

تدين رابطة الصحفيين السوريين استمرار اعتقال الزميل الحولاني، وتحمل الجهات الحكومية اللبنانية المسؤولية الكاملة عن سلامته، وتطالب جميع الجهات والمنظمات المعنية الدولية بالضغط لإطلاق سراحه فوراً ودون قيد أو شرط. 

وإذ تشير المعلومات إلى احتمال تلفيق تهم غير حقيقية بحق الزميل الحولاني والذي سبق وأن اعتقل لأسباب تتعلق بنشاطه الصحفي، فإن الرابطة تنبه إلى ازدياد المخاوف من احتمالات تعرضه للسجن أو الإيذاء البدني..