7 نصائح للصحفيين المستقلين من أجل التمويل والتخطيط

يمكن أن يكون المال موضوعاً غير مريح للحديث عنه مع الصحفيين. ومع ذلك، بالنسبة للصحفيين الذين يعملون لحسابهم الخاص، والذين لا يتم تحديد دخلهم، فإن معرفة كيفية التخطيط لوضع مالي سليم أمر ضروري ليكونوا قادرين على الاستمرار في متابعة المهنة التي يستمتعون بها.

سألت "شبكة الصحفيين الدوليين" اثنين من الصحفيين المستقلين حول تخطيطهما المالي، وقد تشاركتا نصائح حول العمل على ميزانية الصحفي المستقل.

تحديد النفقات العامة لحساب الحد الأدنى للدخل الخاص بك.

عندما بدأت الصحفية الكنديّة كاتي جينسين، العمل لحسابها الخاص قبل عام، قامت بحساب نفقاتها الشهرية لمعرفة الحد الأدنى من الدخل الذي تحتاجه من أجل البقاء.

بعد احتساب نفقاتها الثابتة - مثل الإيجار، مدفوعات قروض الطلاب وبعض الرسوم - قامت بحساب عدد الحلقات والقصص التي تحتاج إلى إنتاجها كل شهر.

لا بدّ من الإشارة الى أن الأجور ليست نفسها في كلّ المؤسسات، ويمكن أن يكون الدفع لكل كلمة أو أن تكون أجور ثابتة. ومع ذلك، من المفيد حساب متوسط الدفع المتوقع لكل قصة أو حلقة أو تقرير، من أجل التخطيط وفقاً لذلك.

كما تتتبع ديديم تالي، وهي صحفية دولية تعمل حالياً في كمبوديا نفقاتها الثابتة مثل الإيجار والغذاء والتأمين الصحي. وتستخدم هذه التكاليف لإعداد جدول أعمالها المستقل عن الشهر.

استخدم الأدوات الخاصة لتتبع المشاريع والمدفوعات.

يعتمد الكثير من الصحفيين على جداول بيانات غوغل أو إكسيل.

وقالت تالي: "أنا شخص مهووس بالإكسيل! لدي ملف إكسيل لكل شيء تقريباً، شخصياً ومهنياً. في الصحافة المستقلة، تشمل الملفات الميزانيات، الأرباح، المقررات أو القصص المقدمة.

تستخدم جينسين أيضاً برنامج WaveApps، وهو برنامج محاسبة مجاني، يساعد في إعداد الفواتير وتتبع المدفوعات. تطبيق محاسبة شعبي آخر هو FreshBooks.

كما أعدّت كاتبة "كتابة الحياة" أليسيا دي لوس رييس، أيضاً، نموذجاً على غوغل لتتبع الفواتير.

امتلاك شبكة أمان للدفعات المتأخرة والأيام المرضية والمشكلات غير المتوقعة.

قد يأتي الدفع للقصص متأخراً، وهو ما قالته تالي، مضيفةً. وقالت: "من الضروري حتمًا أن نحصل على بعض المال جانباً. عندما بدأت في العمل الحر، حصلت على بعض المدخرات من عمل سابق. بدون هذا، كان يمكن أن يكون بناء المهنة مرهقاً جداً".

تحرص جينسين على تتبع مشاريعها والتأكد من أن العمل بها دائماً.

يمكن أن يكون امتلاك شبكة أمان مهماً أيضاً في حالة حدوث مرض غير متوقع أو مشكلات أخرى. على سبيل المثال، تم السطو على شقة تالي في عام 2017 وسرقت أجهزتها الإلكترونية.

وقالت: ليس لدي أي فكرة عما كنت سأفعله لو لم يكن لدي مدخرات. لا يمكنني حتى جني المال من دون جهاز كمبيوتر.

لا تسرف كثيراً

وقالت جينسين إنها حريصة جداً على عدم الإفراط في الإنفاق على الطعام أو الكحول عندما تتعاون مع صحفيين وأصدقاء آخرين. وأضافت: "أنا لا أنفق 60 دولاراً لكي أخرج مرة أو مرتين في الأسبوع، بل أفعل ذلك مرة واحدة في الشهر.

يمكن أن تساعد تطبيقات إعداد الميزانية مثل Mint و Wally في تتبع النفقات والدخل.

فكر ملياً في السفر والتنقل من أجل إعداد التقارير.

يمكن أن يكون السفر لحساب عدد كبير من الصحفيين. تحاول تالي في كثير من الأحيان الحصول على منح قبل أن تسافر للحصول على قصة. عندما لا تملك واحدة، فإنها تزن النتائج المالية للسفر. وقالت: "إذا كانت العائدات تبرر السفر بشكل كبير، فقد أذهب. خلاف ذلك، أنا لا أقوم بها."

ابحث عن خيارات مجانية لتدريب نفسك.

بميزانية محدودة، تحاول جينسين إيجاد خيارات مجانية للحفاظ على التعلم والتدريب بنفسها. وهي تشاهد الكثير من مقاطع الفيديو على الإنترنت وهي مؤيدة كبيرة لمكتبتها المحلية. وقالت: "ستندهش حقًا من مقدار المعلومات التي يمكنك جمعها في المكتبة".

هناك أيضًا الكثير من الموارد المجانية عبر الإنترنت إذا كنت تعرف أين تبحث. يحتوي يوتيوب على الكثير من مقاطع الفيديو الرائعة للتدريب الفني حول المعدات والبرامج، كما أن العديد من الوسائل لديها مواقع تدريب، مثل NPR training و BBC Academy.

يقدّم Class Central أيضاً دورات مجانية مكثفة تتعلق بالصحافة.

البحث عن مصادر الدخل الأخرى.

وقالت تالي إنه في حين أن الكثير من الناس يكافحون مالياً كصحفيين مستقلين، فإن مناقشة المال أمر محظور. كل من هي وجينسين لديها وظائف جانبية للحصول على دخل أكثر استقرارا. تعمل تالي في مجال اتصالات الشركات، والعلامة التجارية والاستراتيجية، كما أنها قامت ببعض أعمال الطباعة وكتابة الفيديو.  أمّا جينسين فتعمل كملاحظة منتظمة لطلاّب الضعاف السمع في تورنتو وتقوم بأبحاث جامعية وكتابة نصية.

ومع ذلك، قالت تالي إنّ الحصول على وظيفة أخرى لا يتم قبوله دائما في الصحافة. "لقد كنت دائما على يقين تام بأن الصحافة ليست مصدر دخلي الوحيد".

المصدر: شبكة الصحفيين الدوليين