8 طرق لإنتاج محتوى ناجح على شبكات التواصل الاجتماعي

في ظلّ الاستخدام اللامحدود لوسائل التواصل الاجتماعي، خصوصاً لموقعي فيسبوك وتويتر، بدأ الصحفيون المستقلون والشركات الناشئة بنشر أعمالهم على هذه المنصات، التي تتيح لهم فرصة التسويق والترويج لأفكارهم، بشكل أكبر من الموقع الإلكتروني الخاص بهم.

ولكن هناك العديد من أصحاب المؤسسات الناشئة الذين يقعون في فخ نشر أي موضوع على كل الشبكات الاجتماعية، غير مدركين أن لكل شبكة فئة معينة من الزوار يبحثون عن شكل مخصص للمواضيع المنشورة بها.

والجدير ذكره أن هناك أسساً وقواعد يجب أن تتبعها في هذه الشبكات، فمجالها كبير جداً وذكي، لذلك يجب أن تعلم كيفية استثمارها لمصلحة شركتك الناشئة ولمصلحتك الشخصية، من خلال العمل على قواعد وأسس معينة لها، لتكسب ثقة عملائك وتحقق أكبر قدر من الربح لعلامتك التجارية وهويتك الشخصية، إذ إنّ وسائل التواصل الاجتماعي تمكنك من التوجه و استهداف جمهور محدد من المستخدمين بدلاً من الاستهداف العشوائي، وهذا الاستهداف يكون أكثر دقة من أي وسيلة ترويج أخرى نظراً لكمّ المعلومات الذي تملكه وسائل التواصل الاجتماعي عن مستخدميها، أجناسهم، أعمارهم، دولهم، مستوى تعليمهم، اهتماماتهم، وغيرها من المعلومات التي تعطيها الأفضلية في توجيه حملتك الدعائية بالشكل الأمثل. 

فما هي أهم القواعد لتسويق محتواك الالكتروني على شبكات التواصل الاجتماعي؟

1- استعمل الأسئلة في منشوراتك:
استعمال الأسئلة في منشوراتك يمكن أن يشعل فتيل التعليقات بين متابعيك.

2- استخدم الصور والإنفوغرافيك في المحتوى:
أثبتت دراسات كثيرة أنّ الناس يتفاعلون أكثر مع المحتوى البصري كالصور والإنفو غرافيك، حيث يفهمونها ويعلقون عليها ويتفاعلون معها بشكل كبير، عليك أن تقدم هذه الصور بطريقة تجسد المنتج الخاص بك مع بعض العبارات التوضيحية.

وإذا كانت المعلومات التي تقدمها طويلة فيفضل اللجوء إلى الإنفو غرافيك، فهو سيجذب اهتماماُ أكبر بكثير من النص الطويل والمجرد، فالناس تنفر أحياناً من المقالات الطويلة والأكاديمية.

3 - استخدم العناوين الفرعية وقائمة المقالات:
عندما يتضمن منشورك عنوان المقال وبعض الأفكار المهمة المتعلقة به وبعض العناوين الفرعية، يمكن كثيراً أن يجذب اهتمام الناس للاطلاع عليه.

4 - راعي توقيت النشر:
تحديد الوقت الأمثل لنشر المنشور هو أحد الاستراتيجيات الناجحة جداً في النشر، يفضل أن تقوم بدراسة لتحديد الوقت الذي يكون فيه العدد الأعظم للمستخدمين موجودين على الشبكة، ثم تقوم بنشر منشورك في هذا الوقت وتطرح تساؤلات و قضايا للنقاش و تتفاعل مع مستخدميك، على سبيل المثال، قامت إحدى الشركات الخاصة ببيع منتجات الأطفال بدراسة واكتشفت أن هناك نسبة تواجد كبيرة لجمهورها في الثالثة صباحاً، وعند الاستقصاء عن الأمر تبين أن معظم الأمهات يستيقظن في هذا الوقت لتغذية أطفالهن، لذلك ركزت الشركة على نشر منشوراتها في هذه الفترة الزمنية من اليوم .

5- قم بتنظيم مسابقات:
حاول في كل فترة زمنية أن تجري مسابقة أو منافسة على صفحاتك، ما يجلب المزيد من الزوار إلى صفحتك ويرفع مستوى التفاعل والاندماج مع الموقع، ضع جوائز لمن يجيب على سؤال المسابقة أو من يفوز في المنافسة، اجعل المنتج الذي ترغب بالترويج له هو محور هذه المسابقة.

6- لتكن إجابات أسئلتك “Like” و“Share”
تعتبر هذه الاستراتيجية ناجحة جداً في الترويج عبر شبكات التواصل الاجتماعي، وتعتمد على طرح أسئلة على الصفحة الخاصة بك، وجعل الإجابة الخاصة بهذه الأسئلة الضغط على زر الإعجاب أو زر المشاركة، هذه الطريقة ترفع نسبة التفاعل مع الصفحة، وتعتبر بمثابة استقصاء عن آراء الزبائن، وتحول من الزبائن إلى معلنين بعد الضغط على أزرار المشاركة والإعجاب.

7- اجعل منشوراتك قيمة 
أكبر الأخطاء التي يمكن أن ترتكبها والتي يمكن أن تفقدك متابعيك على شبكات التواصل الاجتماعي هي الاهتمام بكم المنشورات وليس بنوعها، حاول أن تقدم شيئاً جديداً ومفيداً في كل منشور تقدمه، فهذا يزيد من عدد متابعيك، أما التكرار وتقديم منشورات لا تحوي أي قيمة مضافة ولا تقدم أي جديد، أمرٌ يسيء إلى سمعة منتجك وسمعة علامتك التجارية.

8-  احصل على تعليقات ومشاركات من وجوه معروفة 
إذا كان بإمكانك التواصل مع أحد المشاهير أو الوجوه المعروفة إعلامياً وجعله يعلق على أحد منشوراتك، فلا تتردد وسارع بالتواصل معه، هذه الخطوة ليست متاحة للجميع وهي صعبة نوعاً ما ولكنها ستجذب قدراً كبيراً من الانتباه والاهتمام لمنشوراتك ولصفحتك.

تجدر الإشارة إلى أن الدمج بين أكثر من نقطة من النقاط السابقة معاً يزيد من احتمال نجاح المنشور في تحقيق الهدف الموضوع له، حاول التميز في ما تنشر والاختلاف عن منافسيك وأضفي بعض الروح إلى منشوراتك وستلمس ردود أفعال إيجابية من متابعيك.

بالتأكيد ما يصلح لشركة ما يمكن ألا يصلح لأخرى وما يصلح لصحفي ما لا يصلح لكل الصحفيين الآخرين، تبقى هذه قواعد عامة ويجب عليك معرفة استثمارها بالشكل الصحيح، لكن أهم شيء هو التجربة ومشاهدة النتائج ومتابعة صدى ما تنشره مع جمهورك.

المصدر: شبكة الصحفيين الدوليين