"تحرير الشام" تطلق سراح ناشط إعلامي بعد اعتقاله لساعات في ريف حلب

أطلقت "هيئة تحرير الشام"، اليوم الخميس 11 نيسان/أبريل 2019، سراح الناشط الإعلامي محمد نور مروش، بعد اعتقاله لعدة ساعات في بلدة دارة عزة بريف حلب الغربي.

ويعمل "مروش" بشكل مستقل، وعمل سابقاً مع شبكة " شام" الإخبارية منذ عام 2011 وحتى عام 2016، وهو من مواليد عام 1989 في بلدة رتيان بريف حلب الشمالي.

وقال مصدر محلي طلب عدم ذكر اسمه، لموقع رابطة الصحفيين السوريين، إن مجموعة أمنية تابعة لـ"تحرير الشام" اعتقلت "مروش" أثناء عمله على تصوير تقرير لصالح "تلفزيون سوريا"، حول فرض "حكومة الإنقاذ" ضرائب على المحال التجارية والورشات الصناعية الصغيرة والأفران وغيرها.

وأوضح المصدر أنه بعد إجراء "مروش" عدة مقابلات من الأهالي حول فرض الضرائب، وأثناء تصويره لقطات عامة في بلدة دارة عزة، اعتقلته المجموعة الأمنية واقتادته إلى مخفر البلدة، وبعد مرور قرابة 3 ساعات أطلقت سراحه، بشرط ألا ينشر ما صوّره أو التصوير مرة أخرى بدون الحصول على إذن من "حكومة الإنقاذ".

يذكر أن المركز السوري للحريات الصحفية في رابطة الصحفيين السوريين، وثّق في تقريره الدوري الصادر عن شهر شباط/ فبراير الماضي وقوع (16) انتهاكاً ضد الإعلام في سوريا، كانت "تحرير الشام" مسؤولة عن ارتكاب 8 منها.