المعايير التي يتبعها المركز في توثيق الانتهاكات:

1. ضحايا الإعلام:

يقوم المركز السوري للحريات الصحفية بتوثيق الانتهاكات التي يتعرض لها الإعلاميون في سوريا مهما كانت جنسياتهم، جنسهم، عرقهم، طائفتهم، الجهة التي يعملون لديها أو الجهة المعتدية، بالإضافةً إلى قيامه بتوثيق الاعتداءات التي يتعرض لها الإعلاميون السوريون خارج البلاد، و يسري الأمر ذاته على الانتهاكات التي تتعرض لها المكاتب و المراكز و المؤسسات الإعلامية، إضافة إلى ذلك لا يقوم المركز بنشر أخبار الانتهاكات إذا طلب الضحية أو ذويه ذلك.

 2. وقوع الانتهاك خلال العمل الإعلامي:

يوثق المركز السوري للحريات الصحفية الانتهاكات التي تقع بحق الإعلاميين خلال قيامهم بالعمل الإعلامي، سواء تم استهدافهم بشكل مباشر أو غير مباشر، و بذلك يوثق المركز على سبيل المثال الاصابة التي يتعرض له الإعلامي خلال عمليات القصف أو اطلاق رصاص طائش إذا كان يقوم بالتصوير، حتى إذا لم تتوفر النية لاستهدافه، لكنه لا يقوم بتوثيق حالة الإعلامي الذي أُصيب في ظروف ممائلة إذا كان يقوم بعمل آخر لا علاقة له بالإعلام كإنقاذ الضحايا، أو كان من ضمن ضحايا قصف عشوائي استهدف مكان تواجده و لم يكن يقوم حينها بالعمل، كما لا يتم توثيق الحالات الناجمة عن أسباب طبيعية أو لا صلة لها بالإعلام مثل الوفاة الطبيعية أو حوادث السير.


3. حالة الإعلامي الذي يكون على صلة بالعمل المسلح:
يمتنع المركز عن توثيق الإعتداء الواقع على الإعلامي الذي له صلة ما بالعمل المسلح، مثل القيام بحمل السلاح أو نقله، حتى إذا كانت غايته من ذلك هي الدفاع عن النفس، كما يمتنع المركز عن توثيق الإعتداءات الواقعة على الإعلامي بسبب خطئه، كأن يقوم بإرتداء اللباس العسكري أو يرفع رموزاً عسكرية بصورة تجعل التفريق بينهُ و بين المسلحين أمراً صعباً و بالتالي هدفاً محتملاً، لكن المركز يقوم بتوثيق الانتهاكات التي يتعرض لها الإعلامي الذي ترك العمل المسلح و قطع صلته به وفق هذا المعيار.

4. الإعلامي في القوى المسلحة:
يقوم مركز الحريات بتوثيق الإنتهاكات الواقعة على إعلاميي القوى المسلحة شرط انتفاء صلتهم بالعمل المسلح وفق المعيار السابق، إلا أن التوثيق يجري في قسم منفصل عن توثيق الإنتهاكات الواقعة على الإعلاميين حسب التوصيف الوارد في الفقرة الأولى الخاصة بضحايا الإعلام، كما يشير المركز في تقاريره إلى صفتهم هذه كإعلاميين لدى الكتائب المسلحة، و لا يدخلهم في التعداد العام لضحايا الإنتهاكات بحق الإعلاميين، و يتم كذلك وضعهم في قسم منفصل في قاعدة البيانات.


5. تعريفات:
يسري النظام الداخلي لرابطة الصحفيين السوريين، و خاصة المواد المتعلقة بتعريف الإعلامي و الصحفي و المواطن الصحفي في حالة التعارض مع هذه المصطلحات.
أ. الإعلامي/ة: مصطلح يشمل كل من الصحفي، المواطن الصحفي و كل من يعمل في الحقل الإعلامي.
ب. الصحفي/ة: هو الشخص الذي يمارس مهنة الصحافة و يكسب معظم دخله منها، و قد يرتبط بعقد عمل رسمي مع مؤسسة أو جهة إعلامية ما أو أكثر أو يعمل بنظام القطع بشكل إحترافي.
ت. المواطن الصحفي/ة: هو كل شخص يعمل في الإعلام و يخرج عن التعريف السابق، سواء عمل بشكل مستقل أو كان تابعاً لمراكز أو جهات أو وسائل إعلامية.
ث. الانتهاك: هو كل إعتداء مادي أو معنوي واقع على الإعلامي أو على الوسائل الإعلامية بحيثُ يتسبب بإلحاق ضرر مادي أو معنوي به/ بها أو يمنعه/ا من العمل بحرية.